الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم بورزازات

155 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 1:26 مساءً
الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم بورزازات

بعد نجاح فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للفيلم بورزازات، بفضل برنامجه المتنوع و الهادف الذي مزج بين السينما و الثقافة و التراث و كذا  ثقة العديد من الشركاء المحليين و الوطنيين و الدوليين. تستعد ورزازات، عاصمة السينما بالمغرب لاستضافة النسخة الثانية للمهرجان في الفترة بين 18 و 23 شتنبر2017 بقصرالمؤتمرات بورزازات. المهرجان من تنظيم الجمعية المغربية للسينما و الثقافة تحت شعار ” السينما في خدمة التنمية المجالية و رافعة للقيم الإنسانية”.

 

فعلى مدى أربعة أشهر  توصلت لجنة انتقاء الأفلام ب 3861 فيلما قصيرا من جميع الأصناف، من مختلف أرجاء العالم.  فتم انتقاء 100 فيلم للعرض على مدى 6 ايّام  مقسمة على أربعة أصناف:

  • الأفلام الأجنبية

  • الأفلام المغربية

  • الأفلام الوثائقية

  • الأفلام التحريكية  

 

ستعمل لجنة تحكيم المهرجان على اختيار الأفلام التي ستدخل غمار المنافسة من أجل الظفر بإحدى جوائز المهرجان المخصصة لكل فئة إضافة إلى جائزة الجمهور.  

 

و سعيا منها إلى نشر الثقافة السينمائية و رغبة في التعريف بالمؤهلات السينمائية الطبيعية و البشرية و كذا التقنية التي تزخر بها مدينة ورزازات على المستويين الوطني و العالمي. عملت اللجنة المنظمة والجمعية المغربية للسينما و الثقافة على برمجة مجموعة من الأنشطة الموازية  لعرض أفلام المهرجان بتعاون مع مجموعة من الشركاء محليا، وطنيا ودوليا من ندوات و موائد مستديرة و تكريم مجموعة من الأسماء السينمائية التي أعطت الكثير للفن السابع و للصناعة السينمائية الوطنية.

المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.