المشهد الإنتخابي بتنغير :أحزاب تنافس على مقاعد البرلمان و أخرى منشطة للبطولة و عنصر المفأجاة حاضر

1,353 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 سبتمبر 2016 - 11:18 مساءً
المشهد الإنتخابي بتنغير :أحزاب تنافس على مقاعد البرلمان و أخرى منشطة للبطولة و عنصر المفأجاة حاضر

يتجه المشهد الانتخابي  بدائرة تنغير نحو وضوح معالمه بعد أيام قليلة من إغلاق باب الترشيحات، قراءة  في حجم التنافس، ومعرفة قوة القائمة المنافسة حول الظفر بالمقاعد داخل قبة البرلمان بات أكثر وضوحا .

و وفق ما تسرب من معطيات فان انسحابات و”سعار” شهدتها بعض القوائم، أدت لتعطل تسجيل بعضها، وانسحاب مترشحين من قوائم ودخولهم في قوائم أخرى منافسة.

مرشحين أخرين ما زالوا حائرين في القائمة التي سيخوضون الانتخابات من خلالها، وهؤلاء يعرضون خدماتهم هنا وهناك، الأمر الذي يضع المشهد الإنتخابي بدائرة تنغير خاضع لمنطلق السوق .

الواضح أن انتخابات 7 أكتوبر حسب متتبعين و مراقبين للشأن المحلي ستكون محاط تنافس حامي الوطيس بين 6 أحزاب معروفة تتقدمها أسماء شخصيات وزانة ، رغم أن الساحة السياسية المحلية كثيرة التعقيد ، وقد كشفت عن مشاهد معقدة لدرجة أجبرت بعض الشخصيات السياسية على الانسحاب من معمعة الانتخابات والاكتفاء بالتفرج على المشهد من بعيد لمراقبته بشكل كامل ، و أجبرت البعض الأخر على الترحال السياسي أحيانا من اليمين إلى أقصى اليسار.

و سنقدم خلال هذا المقال قراءتنا للمشهد الإنتخابي من خلال متابعتنا للشـأن المحلي و فيما يلي أبرز الأحزاب المرشحة للفوز :

  • حزب التجمع الوطني للأحرار :

يتقدم لائحة حزب الحمامة بتنغير أسماء وازنة ذات ثقل سياسي لا يستهان به ، أبرزهم المقاول عدي أخزو و المداني أملوك رئيس جماعة قلعة أمكونة لثلاثة ولايات متتالية، بحيث سيستفيد هذا الأخير من رصيده القوي و النتائج المشرفة التي حققها في الإنتخابات الجماعية الماضية ، حيث إحتل المرتبة الأولى إقليميا ، بالإضافة إلى إكتساحه لجماعات ترابية داخل الإقليم بلغ عددها 11 جماعة ترابية ، ناهيك عن رئاسة المجلس الإقليمي، و 11 عضو بجهة درعة تافيلالت من بينهم 3 من إقليم تنغير ، وبذلك تبقى حظوظ  حزب الحمامة كبيرة جدا في الظفر بمقعد أو مقعدين .

  • حزب الأصالة و المعاصرة :

يرى المتتبعون للشأن المحلي بتنغير أن حظوظ حزب الجرار قوية لإعادة الحصول على ولاية ثانية  بعد ولاية 2011 التي ظفر به بوركالن الأب ليحل محله حسن بوركالن الإبن بعد وفاته ، اعتمادا على نفوذه بالمنطقة وأيضا بفضل علاقاته المتميزة بأغلب قبائل تنغير خصوصا بجماعات :تاغزوت و وتودغى والنيف و وبومالن دادس ، بالإضافة إلى  إستقطاب الحزب لثلة من الأطر و الشخصيات التي ستعمل بشكل جيد على فوز الحزب خلال الإستحقاقات المقبلة ، و أيضا حسب المتتبعين فإن حزب الجرار سيستفيد من عمال شركات ” أيت بوركالن ” الذين يفوق عددهم الألف .

و سيستفيد حزب الأصالة و المعاصر بتنغير من قوة حزبه على المستوى الوطني ، بحيث أن جل التكهنات تنذر بفوز الحزب برئاسة الحكومة المقبلة .

  • حزب العدالة و التنمية :

رغم تراجع شعبية حزب العدالة و التنمية وطنيا ، فإن إسم أحمد صدقي لا يزال يوجد على رأس لائحة الأسماء المرشحة للفوز بمقعد في البرلمان لولاية ثانية بقوة ، نظرا لشعبية هذا الأخير و تحركاته التي يشهد لها أنصاره بالجيدة داخل قبة البرلمان ، إذا تمكن هذا الأخير من تصدر قائمة النواب البرلمانين بإقليم تنغير الأكثر تفاعلا و الأكثر حضور خلال جلسات البرلمان من خلال تساؤلاته الشفوية و الكتابية التي بلغت 620 سؤالا يليه مرشح حزب الإستقلال علي أباسو ب5 أسئلة و مرشح حزب الأصالة و المعاصرة ب3 أسئلة .

  • حزب الحركة الشعبية :

سيدخل ابراهيم كريم غمار الإستحقاقات المقبلة مستفيدا من تجربته الإنتخابية و كذا شعبيته ، حيث حقق نتائج مشرفة خلال الإنتخابات الماضية ، وبذلك سيكون حزب السنبلة مرشح كذلك للفوز بمقعده داخل البرلمان و إعادة الروح للسنبلة الذابلة بتنغير خاصة بعد إنفصال دائرة تنغير عن ورزازات .

  • حزب التقدم والإشتراكية :

تم اختيار الحسين عدنان  لقيادة حزب الكتاب في الإنتخابات المقبلة ، و هو وجه معروف على مستوى إقليم تنغير ، سيستفيد من تجربته السياسية كنائب أول لرئيس جماعة تنغير الترابية ، وكعضو المجلس الإقليمي ، و عضو  مكتب فيدرالية جمعيات تنغير ، معروف بعلاقاته الطيبة مع مجموعة من القبائل أبرزها واكليم ، تودغا العليا مركز مدينة تنغير .

و من المرجح أن يستفيد هذا الاخير من تعاطف المواطنين خاصة النخبة المثقفة ، بعد حادثة بلاغ الديوان الملكي حول تصريحات نبيل بنعبد الله و إنتقاده لما سماه ( بالتحكم) حيث رافق هذه الحادثة موجة تضامن واسعة مع الحزب على المستوى الوطني .

حزب الإتحـاد الإشتراكي للقوات الشعبية :

يتصدر لائحته الوافد الجديد القادم من حزب السنبلة “حسن المحروس” و حسب متتبعين فإن هذا الأخير سيتعمد على نفوذه الإقتصادي و الإجتماعي للفوز في الإنتخابات، إذا بات إسمه حاضرا بقوة في الساحة السياسية بدائرة تنغير .

ويشار أن “محروس” تقدم سابق بمقترح للأمانة العامة لحزب السنبلة من أجل تزكيته، لكن هياكل حزب السنبلة زكت ابراهيم كريم على رأس القائمة.

و تبقى هذه القراءة مجرد قراءة لما يدور في الكواليس أيام قليلة قبل الإحتكام إلى صناديق الإقتراع مع الإبقاء على عنصر المفأجاة حاضرا ، حتى و إن كان هذا المفهوم يستعمل كثيرا في النزالات الرياضية لا السياسية ،  في إنتظار إنتهاء تاريخ إيداع الترشيحات للتعرف بشكل نهائي  على عدد القوائم المترشحة، وعدد المترشحين بشكل كامل ،وقد نتفاجأ بأن بعض الأسماء الرنانة لم تستطع التسجيل في الانتخابات، لأنها لم تكن قادرة على تشكيل قائمة انتخابية قوية قادرة على الدخول في المنافسة بشكل قوي .

وسنعرف ايضا إن تمسكت تلك الأحزاب ببرامجها السياسية و وعودها للساكنة، أم أنها كانت مطواعة في التعامل مع البرامج تلك.

المصدر - مراسلة جمال احسيني/ قلعة أمكونة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.