تنغير : مرة أخرى الطفولة في حارة اليمين تؤدي أخطاء المسؤولين

admin
2016-05-23T18:46:03+01:00
2016-05-24T00:48:11+01:00
آخر الأخبارحوادث
admin23 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تنغير : مرة أخرى الطفولة في حارة اليمين تؤدي أخطاء المسؤولين

بعد أقل من شهرين من كارثة الطفل أحمد الذي مات إثر سقوط نخلة على رأسه بسبب الحريق من جهة و بسبب عدم تطويق المكان من طرف السلطات من جهة ثانية، مرة أخرى و هنا بالضبط شهدت مساء أمس و المسماة بمنطقة “تغزرين” بحارة اليمين التابعة إداريا لجماعة تودغى السفلى إقليم تنغير حادثة سير مروعة أودت بحياة طفلة في عمر الزهور (م.ك) البالغة من العمر 5 سنوات بعدما صدمتها شاحنة لنقل البضائع و لم تترك لها أي حظ في الإسعاف فلفظت أنفاسها في عين المكان.


و من هنا نتساءل عن دور السلطة في توفير الأمن للمواطنين إذا علمنا أن هذه الطريق تفتقر إلى علامات التشوير الطرقي و إنعدام الرصيف و غيرها من العوامل الأخرى.


ومن هذا المنبر أناشد كافة المسؤولين كل من موقعه للدفع من أجل وضع حد لهذه المعانات التي تسرق فلدات أكبادنا.


لله ما أعطى و لله ما أخذ
إنا لله و إنا إليه راجعون

المصدر‏رشيد صاحبي‬

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.