ورزازات: مستعجلات جراحة الاطفال لماذا التأخر في ولوجها حتى فوات الأوان؟

2020-04-20T06:42:36+00:00
2020-04-20T09:35:51+00:00
آخر الأخبارجهويةصحة و تغذية
admin20 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
ورزازات: مستعجلات جراحة الاطفال لماذا التأخر في ولوجها حتى فوات الأوان؟
رابط مختصر

ورزازات: مستعجلات جراحة الاطفال لماذا التأخر في ولوجها حتى فوات الأوان؟

حسن غرغيز-تنغير انفو

 عرفت مستعجلات جراحة طب الاطفال بمستشفى سيدي حساين بورزازات في الآونة الأخيرة تراجعا كبيرا في توافد  المرضى عليها  إلا من بعض الحالات والتي أغلبها تأتي متأخرة وتتطلب تدخلا جراحيا مستعجلا ومعقدا  .

جراحة طب الأطفال التي يشرف عليها الطبيب الاختصاصي رشيد إخلق، والتي كانت في الماضي القريب جناحا لا يعرف السكون والراحة ، أصبح اليوم يستقبل فقط حالات متأخرة تتطلب تدخلا جراحيا غاية في التعقيد، وهذا ما جعل الدكتور يتساءل عن السبب، وفي اتصال معه أكد لنا أن الحالات التي تلج مستعجلات جراحة طب الاطفال غالبيتها حالات تحتاج عمليات جراحية دقيقة و معقدة، ويعزي السبب لتأخرها  في الوصول إلى هذا القسم الذي كان حيويا في الامس القريب، (يعزي) السبب إلى خوف أباء أو  أولياء المرضى، بَعد  التنقل إلى المستشفى، من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، رغم أن إدارة المستشفى أخذت بعين الاعتبار هذا الأمر، فوضعت أروقة خاصة بمرضى كوفيد 19، وممرات أخرى لمرضى غير  هذا   الوباء.

وأضاف أن  فكرة يتداولها البعض كون كل المستشفيات ومنها مستشفى سيدي حساين بورزازات خُصصت فقط لحالات الإصابة بكرونا فيروس، وأن إدارة المستشفى جندت كل أطقمها لمواجهة تفشي فيروس كورونا وأهملت الأمراض الأخرى، مما سيكون معه فراغ في الأطر الطبية والتمريضية خصوصا قطاع مستعجلات جراحة طب الاطفال، وهذا الأمر نفاه جملة وتفصيلا الدكتور رشيد، وأكد أن لا أحد ينفي أن الحرب ضد كوفيد19  تستدعي تكثيف الجهود، لكن لا يمنع من بقاء  باب المستعجلات مفتوحا على مصراعيه للحالات الجراحية لطب الأطفال وكذا باقي الأقسام الأخرى .

أما عن فرضية  أن صعوبة التنقل بسبب تشديد التنقلات داخل وخارج الإقليم دفع ذوي بعض المرضى إلى التراجع عن ولوج المستشفى قصد العلاج، أكد رشيد إخلق أن السلطات رخصت للحالات القاصدة للتطبيب والاستشفاء من التنقل، بل وفرت سيارات الإسعاف والطوارئ للحالات الطارئة والمستعجلة .

وطالب  أباء  وأمهات وأولياء المرضى بضرورة ولوج هذا القسم وعدم إهمال أي حالة مهما كانت ، خصوصا التي تحتاج تدخلا جراحيا  وأعطى أمثلة لذلك، حالات متأخرة لأطفال يعانون من التهاب الزائدة الدودية Appendicite وصلوا متأخرين دفع الجراحين للقيام  بعمليات جراحية كانت لتكون عمليات جراحية مستعجلة  في ساعاتها الأولى فأصبحت حالات جد متقدمة وحرجة قد تودي بحياة المريض لا قدر الله .

ويبقى السؤال مفتوحا لماذا التأخر في ولوج مستعجلات جراحة طب الاطفال حتى فوات الأوان ؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.