مواطنون يفضحون الواقع المزري لمستشفيات جهة درعة تافيلالت و يحرجون وزير الصحة

691 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 يوليو 2018 - 9:18 مساءً
مواطنون يفضحون الواقع المزري لمستشفيات جهة درعة تافيلالت و يحرجون وزير الصحة

ثارت زيارة وزير الصحة أنس الدكالي للعديد من المستشفيات بأقاليم جهة درعة تافيلالت ، ردود أفعال واسعة ، بسبب الوضعية الكارثية التي يعيشها هذا القطاع بالجهة، إذا تدخل مجموعة من مواطنون خلال هذه الزيارات  مطالبين الوزير بتقديم تفسيرات حول واقع المستشفيات بالجهة  ،و تحسين الظروف الصحية داخل هذه الأخيرة ، التي أصبحت فقط محطة عبور للمرضى نحو مدينة مراكش أو مدن أخرى تارة أو نحو المقابر تارة أخــرى.

إذ عبر هؤلاء عن رفضهم التام للأوضاع التي تعيشها جل المستشفيات بالجهة ، بدأ بغياب الأطر الطبية و الموارد البشرية ، حيث توجه مواطن بسؤال محرج للوزير خلال زيارته لمستشفى القرب بقلعة مكونة ” واش هذا الأطباء جبتيهم معك حيث معمرنا شفنهم في هذا المستشفى ”، مضيفا ” دابا ملي كاين الوزير كلكم كتهضروا العجب …ملي كنجوي مكاينش اللي اتسوق لينا ” ، هكذا رد على بعض المسؤولين الذي حاولوا التشويش عليه خلال محاورته للوزير.

في حين سخر البعض الأخر من هذه الأخيرة بعد انتشار صور لمجموعة من الأطباء و الممرضين على مواقع التواصل الإجتماعي ، واصفين الأمــر بأنه مجرد تزييف للواقع و محاولة طمس الحقيقة من طرف المسوؤلين ، و أن الحضور المكثف لبعض الأطباء و الممرضين مرتبط فقط بالزيارة و الكل سيختفي فور إنتهاء زيارة الوزير .

و في ذات السياق فان المواطنين بنفس المدينة ينتظرون بفارغ الصبر  فتح مركز تصفية الدم المنجز في إطار شراكة بين جماعة قلعة أمكونة التي تعتبر حاملة المشروع ،والتي وفرت الوعاء العقاري المحتضن للمشروع و المبادرة الوطنية  للتنمية البشرية  و جماعة بومالن دادس إلى جانب العديد من الجماعات المجاورة ، وتقدر الكلفة الإجمالية لهذا المشروع ب 3.800.000.00 درهم .

وقد تعهد وزير الصحة السابق الحسين الوردي بتجهيز المركز بكل التجهيزات الضرورية خلال زيارته التفقدية للوقوف  عن كثب على سير الخدمات في المراكز الصحية والمستشفيات بإقليم تنغير  يوم الجمعة الموافق ل06 مارس سنة 2015 ، ليعود  و يتعهد بذلك سنة 2016 بعد إشرافه على تدشين المستشفى المحلي لقلعة مكونة ، إلا أن واقع الأمر إلى حدود اليوم لم تلح بوادر تدل على قرب افتتاح هذا الأخير في وجه المرضى الذين يتكبدون عناء السفر مرتين أو ثلاثة مرة كل أسبوع نحو مراكز تصفية الدم في مدن مجاورة .

و تجذر الإشارة إلى ان الوزير أنس الدكالي قد دشن زيارته التفقدية منذ مطلع الشهر الجاري ، تضمنت كل من  إقليم زكورة و تنغير  . ورزازات

المصدر - جمال احسيني/ تنغير
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.