تنغير: أنشطة تربوية وترفيهية لمدة يومين بمدرسة أمسعد بدوار عمار (جماعة النيف).

108 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 12:28 صباحًا
تنغير: أنشطة تربوية وترفيهية لمدة يومين بمدرسة أمسعد بدوار عمار (جماعة النيف).

في إطار الارتقاء بالعمل التربوي بالمؤسسات التعليمية لاسيما في شقه المتعلق بتفعيل أدوار الحياة المدرسية، نظمت جمعية تامونت و مؤسسة درعة تافيلالت للباحثين والخبراء بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بمدرسة أمسعد بدوارعمار طيلة يومي الجمعة والسبت 01 و02 دجنبر 2017 أنشطة تربوية وترفيهية من تأطير أساتذة باحثين ومتطوعي الجمعية المحلية.


تميز اليوم الأول بتنظيم ورشات تربوية لفائدة التلاميذ للرسم الحر والفن التشكيلي والجداريات، وتأطير التلاميذ لأداء أناشيد تربوية وفقرات ترفيهية، وخلال اليوم الثاني تم تتويج أعمال وإنجازات التلاميذ عبر منحهم جوائز وشواهد تقديرية، واختتم اليومين بتنظيم أمسية تربوية فنية من أداء التلاميذ وتنشيط الأستاذ عبد الحكيم بقي، تخللتها كلمات للسادة: رئيس مؤسسة درعة تافيلالت للباحثين والخبراء، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، والمدير الجهوي للثقافة، والمندوب الإقليمي للسياحة، ورئيس جمعية تامونت وممثل ساكنة عمار.


تجدر الإشارة إلى أنه تم تثبيت سبورات بيضاء بالحجرات الدراسية بالمدرسة، كما أن مؤسسة الخبراء سلمت المدرسة هبة مكونة من مسلاط رقمي وطابعة وعينة من كتب متنوعة كخطوة أولى قبل تأهيل وتخصيص فضاء للمكتبة والتي سيتم تزويدها من طرف مؤسسة درعة تافيلالت بالكتب اللازمة، وبحواسيب من طرف الجمعية، وذلك بغية تشجيع تلاميذ الوسط القروي بعمار على القراءة للرقي بمستواهم المعرفي واللغوي.

المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.