تكريم لملحمة ايت عطا بتنغير

297 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 مارس 2016 - 8:52 مساءً
تكريم لملحمة ايت عطا بتنغير

  امام هجمة الطمس والمسخ التي استهدفت ذاكرة الاجيال الشابة لسلخها عن ماضيها والزج بها في في تيه الضياع والجهل بصفحات تاريخ امتها ومن ثم سرقة وعيها التاريخي ارتأت جمعية الوفاء للتنمية بتنغير التذكير  ببطولات الاجداد عرفانا لهم بالجميل حيث استرخصوا ارواحهم في سبيل الله وفي سبيل الوطن من أجل استلهام العبر والدروس من الشهامة والعزة التي واجهوا بها المستعمر الفرنسي عبر تنظيم نشاط علمي وفني مساء اليوم السبت 26مارس 2016.

افتتح نشاط  الجمعية بالمركب الثقافي الاجتماعي  بتلاوة قرآنية وكلمة الجمعية المنظمة ليكون الجميع بعدها مع مسرحية “بصمات خالدة” فلا أحد يجادل حسب مخرج المسرحية  في كون المسرح منذ أن وجد جعل من الذاكرة باعتبارها خزانا للتجارب الفردية والجماعية التي عاشها الانسان فعليا او رمزيا مصدرا لبناء متخيله ذلك أن العديد من الاحداث التاريخية الماضية والملاحم البطولية شكلت منطلقا ابداعيا ومصدرا للالهام المسرحي مستحضرة أبطالا تاريخيين فحملت المسرحية في تيماتها ذلك الحنين الى جبل بوكافر الى رجال صدقو ماعاهدو الله عليه فما استكانوا ولاوهنوا فمن خلال مسرحية “بصمات خالدة “صور الممثلون لوحات من كفاح الشعب الخالدة وتشخص صور التضحيات والقيم البطولية التي بذلها الشعب المغربي الأبي الى غاية نيل الاستقلال والسيادة الوطنية فهي تعبيرعن حكاية وطن يتلمس طريقه وسط ليل الاستعمار حالما بفجر الحرية وشمس الاستقلال التي حققها بمقاومة أبنائه الذين تركوا بصمات خالدة في سجل تاريخنا الوطني الزاخر. استكملت الجمعية نشاطها بندوة علمية استدعت لها أساتذة وباحثين أطروا موضوع ” معركة بوكافرالوقائع و الدروس والعبر” بمداخلات تنوعت بين :

-المداخلة 1: “مشاهد من تاريخ مقاومة الاستعمار الفرنسي بالجنوب الشرقي:دروس وعبر”. للدكتور الباحث خالد نصر الدين حفيد مؤرخ تودغى “مولاي المهدي الناصري”.

المداخلة2: “معركة بوكافر الوقائع والاحداث “للاستاذ محمد عزاوي باحث في تاريخ معركة بوكافر.

المداخلة3:”أضواء على معركة بوكافر من خلال الشعر المحلي”للاستاذ الباحث في التاريخ المحلي أحمد موعشى.

المداخلة4:”المقاومة بين الشعور الديني والشعور الوطني نموذج معركة بوكافر”. للاستاذ الباحث في التراث وعضو مكتب جمعية مدرسي الاجتماعيات عبد المجيد يوسفي.

بعدالانتهاء من محاور الندوة  فتح باب النقاش ليدلو الجمهور الشبابي بدوره مذكرا بالغبن الذي تعرضت له مقاومة الجنوب الشرقي طارحا سؤال المسؤول عن هذا التغييب والاقصاء.

لتختتم الندوة بتوصيات تؤكد أهمية تاريخ المقاومة في تربية الاجيال وغرس قيم البطولة والتضحية في أنفسهم وضرورة اعادة الاعتبار لمقاومات الجنوب الشرقي .

من صور النشاط:

aithatt0316112

aithatt0316113

المصدر - تنغير انفو
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.