إدماج نظام المعلومات في التدبير موضوع يوم دراسي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت.

165 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 10:34 مساءً
إدماج نظام المعلومات في التدبير  موضوع يوم دراسي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت.

انسجاما مع توجيهات صاحب الجلالة نصره الله في خطاب الأخير ليوم 14 اكتوبر 2016 في افتتاح الدورة الاولى من السنة التشريعية الخامسة ، والذي دعا فيه جلالته الى ضرورة تخليق الحياة العامة عبر ترشيد الممارسة الادارية لخدمة المواطنين. 

واستكمالا لتنزيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 ، خاصة المشروع المندمج رقم 16 والمرتبط بتقوية نظام المعلومات للتربية والتكوين، افتتح السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت أشغال يوم دراسي حول استعمال النظم المعلوماتية كآلية لتقوية التدبير، بكلمة ذكر فيها يالتوجيهات العامة للوزارة وبأهداف تقوية النظام المعلوماتي كمدخل رئيسي لتعزيز الحكامة التدبيرية وكآلية لخدمة المواطن من خلال تبسيط المساطر الادارية وتيسير الحصول على الخدمة الادارية وعلى المعلومة الموثوقة.


أشار السيد المدير الى أن الدينامية التي أضحت تعرفها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في مجال ادماج الأنظمة المعلوماتية في التدبير خلف أثرا ايجابيا على جودة الخدمة التربوية وعلى جودة التخطيط التربوي وبالتالي على القرارات التربوية المتخذة.


وقد حضر هذا اللقاء رؤساء المصالح بالمديريات الإقليمية ورؤساء المشروع المندمج موضوع اللقاء، حيث تم تقديم عروض حول مختلف المستجدات حول البرانم المعتمدة للمساعدة على اتخاذ القرار كبرنام ESISE-EXPLORER     وبرنام     MASSAR.


وقد اختتمت أشغال اللقاء بتقديم توصيات هامة و ببلورة خطة عمل جهوية لتزيل المشروع وتعميمه ومواكبتة

المصدر - تنغير انفو
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.