التنمية والشركات موضوع اجتماع رؤساء الجماعات الترابية باقليم الرشيدية مع رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت

admin
آخر الأخبارجهوية
admin12 يونيو 2024
التنمية والشركات موضوع اجتماع رؤساء الجماعات الترابية باقليم الرشيدية مع رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت

احتضن مقر جهة درعة تافيلالت اليوم الأربعاء 12 يونيو 2024 على الساعة الحادية عشرة صباحا اجتماع بين رؤساء الجماعات الترابية لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس جهة درعة تافيلالت بتنسيق مع الأمين الجهوي مولاي مصطفى العمري ،و بحضور المستشار البرلماني لحسن الحسناوي والنائب البرلماني مولاي عبد الله العمري ، والسيد مدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع ،والسيد مدير المصالح بمجلس الجهة . والسادة ( الحبيب ابو الحسن رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية ، عبد الرحمان لمراني علوي رئيس مجموعة الجماعات تافيلالت ، حمو ويحيى رئيس جماعة سيدي علي ، مولاي التاج عبد العزيز رئيس جماعة سلجماسة بني امحمد ، عبد اللطيف عبد العزيز رئيس جماعة السفلات ، البشير ميدى رئيس جماعة املاكو ، مولاي عبد الله العمري عن جماعة مولاي علي الشريف ، حماني بوطاهري رئيس جماعة الجرف … ) .


حيث تمحور اللقاء حول دعم المشاريع التنموية بالجماعات الترابية ،ومواكبة تنزيلها على أرض الواقع وفق رؤية تنموية شاملة لكل ساكنة الجماعات الترابية. والالتزام على عقد شركات واتفاقيات بين عدد من الشركاء لتعبئة الموارد المالية الخاصة بجميع المشاريع .


وفي مداخلتهم نوه كل من المستشار البرلماني لحسن الحسناوي والنائب البرلماني مولاي عبد الله العمري بمجهودات السلطات في شخص السيد الوالي على مواكبة البرامج التنموية باقليم الرشيدية وجهة درعة تافيلالت. مؤكدين أن العمل الذي يقوم به رئيس الجهة كذالك يساهم في تحقيق التنمية بمستواياتها المجالية والترابية، والترافع لدى القطاعات الحكومية والمؤسسات لعقد شركات واتفاقيات مع مجلس الجهة.

كما تم التأكيد على انجاز دراسات تقنية بمواصفات تراعي حجم المشاريع التي يتم الترافع عليها، على اساس المواكبة والدعم من طرف المصالح المختصة لتتلائم وبرامج العمل الجماعية. واعتبر الرؤساء أن مثل هكذا لقاء له من الأهمية ما يجعلهم على استعداد لتقديم عدة مشاريع مهيكلة بمختلف الجماعات الترابية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.