تفعيل برنامج “رعاية” لمكافحة أثار موجة البرد والتساقطات الثلجية بجهة درعة تافيلالت

admin
2023-11-26T18:21:09+01:00
آخر الأخبارجهويةصحة و تغذية
admin26 نوفمبر 2023آخر تحديث : الأحد 26 نوفمبر 2023 - 6:21 مساءً
تفعيل برنامج “رعاية” لمكافحة أثار موجة البرد والتساقطات الثلجية بجهة درعة تافيلالت

تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيده الله، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، وسعيا منها لضمان استمرارية الخدمات الصحية والاستجابة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، وتماشيا مع توجيهات وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الرامية إلى تقريب الخدمات الصحية من كافة المواطنين؛ انطلقت عملية ” رعاية 2023-2024″ والتي ستمتد من 15 نونبر 2023 إلى غاية 30 مارس 2024. وتهم أقاليم: ميدلت؛ ورزازات؛ تنغير؛ زاكورة؛ الراشيدية.


وتهدف هذه العملية إلى ضمان استجابة ملائمة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والمناطق المعزولة بالوسط القروي عبر توفير خدمات صحية للقرب؛ وخاصة تعزيز الخدمات الصحية الأساسية، الوقائية والتوعية المقدمة على مستوى المراكز الصحية؛ وتكثيف أنشطة الوحدات الطبية المتنقلة في نقاط تجمع الساكنة على مستوى المناطق المهددة بموجة البرد، مع ضمان التكفل بالحالات المرضية التي تم رصدها من خلال القوافل الطبية المتخصصة؛ والوحدات الطبية المتنقلة وكذا التكفل بالحالات المستعجلة.

وفي هذا الصدد عملت المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالتنسيق مع المندوبيات الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالجهة عبر عدة اجتماعات من أجل وضع استراتيجيات ناجعة لإنجاح هذه العملية كباقي السنوات الماضية وفي هذا الإطار تمت:
تعبئة ما يزيد من 525 إطار طبي وتمريضي وإداري وتقني؛
برمجة 795 زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة؛
برمجة 23 قافلة طبية متخصصة للاستجابة للحاجيات المرصودة من الخدمات الطبية العلاجية؛
تعبئة 28 وحدة طبية متنقلة؛
تخصيص 12 شاحنة طبية مجهزة؛
تعبئة 68 سيارة إسعاف.

وجذير بالذكر أنه تتم عملية جرد النساء الحوامل على صعيد جهة درعة تافيلالت؛ بتنسيق مع السلطات المحلية من أجل التكفل بهن تفاديا لأي مضاعفات مرتبطة بالحمل خصوصا بالمناطق المحتمل أن تعرف تساقطات ثلجية مهمة.


نشير الى أن المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية-درعة تافيلالت -ستعمل على برمجة قوافل طبية على صعيد الجهة كلما دعت لها الضرورة المناخية.


كما ستعمل كل من المديرية الجهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية -جهة درعة تافيلالت – والمندوبيات الإقليمية على التنسيق مع مختلف الشركاء والمتدخلين للمساهمة في تفعيل وإنجاح هذه العملية ونخص بالذكر، الدور الحيوي والفعال الذي تضطلع بها السلطات المحلية وعلى رأسها السيد والي جهة درعة تافيلالت والسادة عمال أقاليم الجهة، وكذا الهيئات المنتخبة والقطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات العاملة في الميدان الصحي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.