المجلس الاقليمي لتنغير يصادق على دعم و تحسين الخدمات الصحية بإلاقليم

admin
2022-07-27T00:25:12+01:00
آخر الأخبارمحلية
admin27 يوليو 2022آخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2022 - 12:25 صباحًا
المجلس الاقليمي لتنغير يصادق على دعم و تحسين الخدمات الصحية بإلاقليم

صادق المجلس الإقليمي لتنغير يومه الثلاثاء 26 يوليوز 2022 بمقر عمالة تنغير خلال اشغال دورته الاستثنائية برئاسة السيد ابراهيم أيت القاسح رئيس المجلس و بحضور و إشراف السيد حسن الزيتوني عامل الإقليم و السيد مولاي محمد البوعزاوي رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة.
و السيد رئيس قسم الجماعات المحلية بالكتابة العامة لعمالة اقليم تنغير.
و السيد المندوب الاقليمي لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية بالاقليم.
و السيدة المندوبة الاقليمية للتعاون الوطني بالاقليم.
على مجموعة من الاتفاقيات التي تهم مجموعة من القطاعات و المشاريع مع مختلف الشركاء و الفاعلين، و التي تضمنها جدول اعمال هذه الدورة

1) الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة بين مجلس جهة درعة تافيلالت و المجلس الإقليمي لتنغير والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتنغير من أجل دعم و تحسين الخدمات الصحية بإقليم تنغير.

2)الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة من أجل إنجاز و تنفيذ برنامج للتأهيل والتمكين الاقتصادي للنساء حاملات المشاريع وللأشخاص في وضعية إعاقة بجهة درعة تافيلالت.

3) الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة في إطار سياسة المدينة لتأهيل الجماعة الترابية قلعة امكونة.

4) الدراسة و المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لتنغير وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي المجلس الإقليمي لتنغير.

5) الدراسة والمصادقة على إعادة برمجة جزء من الفائض.

6) الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لتنغير والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان والمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية حول دعم العرض الصحي بالإقليم من خلال اقتناء مجموعة من سيارات الإسعاف.


و قد اختتم الإجتماع بتلاوة برقية ولاء و إخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بمناسبة الذكرى الثالثة و العشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.