تنغير.. مسالك في تعلم التفسير التاريخي مولود علمي جديد على يد كفاءات من درعة تافيلالت

admin4 مايو 2022آخر تحديث : الأربعاء 4 مايو 2022 - 1:10 مساءً
تنغير.. مسالك في تعلم التفسير التاريخي مولود علمي جديد على يد كفاءات من درعة تافيلالت

رشيد نجمي – تنغير أنفو

صدر مؤخرا مولود علمي جديد ومتميز يحمل اسم “مسالك في تعلم التفسير التاريخي”، سيناريوهات ديداكتيكية مقترحة للمرحلة الثانوية وهو من توقيع الدكتور رشيد الصغير وشكير عكي أبناء درعة تافيلالت.

ويشكل كتاب “مسالك في تعلم التفسير التاريخي” مادة وقيمة علمية مضافة للحقل التربوي وخاصة في شقه التاريخي للمرحلة الثانوية بالمغرب، وهو بمثابة باكورة عمل بين المؤلفين الباحثين رشيد الصغير وشكير عكي وتم فيه الإعتماد على مقاربات تطبيقية تخصصية في مادة التاريخ.

وحسب المؤلف والدكتور رشيد الصغير فالكتاب موجه بالأساس إلى عموم الطلبة الباحثين والطلبة الأساتذة في مرحلة التكوين والأساتذة في مرحلة التكوين والأساتذة الممارسين والمفتشين التربويين، وتابع ذات المؤلف بأن المولود العلمي الجديد يقع في 165 صفحة من الحجم الصغير A5، ومن المنتظر أن تتبعه إصدارات أخرى مشتركة ذات التوجه التطبيقي في ديداكتيك التاريخ والجغرافيا.

ويُذكر أن المؤلفين اللذين في إخراج هذا البحث هم من جهة درعة تافيلالت ؛ رشيد الصغير من واحة تودغى ( تنغير) مفتش تربوي لمادة الاجتماعيات بالمديرية الاقليمية لتنغير، حاصل على الدكتوراه في التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بالرباط، كما له عدة إسهامات في مجلات علمية. في حين أن الباحث شكير عكي من مواليد واحة تافيلالت (الرشيدية) أستاذ باحث بمركز تكوين مفتشي التعليم بالرباط، خبير تربوي في مجالات التأطير والتكوين والتقويم والتأليف المدرسي ، كما له إسهامات في مجلات علمية تعنى بديداكتيك المواد الاجتماعية.

الكتاب التربوي العلمي المتخصص في ديداكتيك التاريخ هو فرصة لممارسي التخصص في مراحل التكوين والتعليم بالمرحلة الثانوية وسعره يساوي 35 درهم، لمن يريد أن يحصل على نسخة منه الإتصال بأحد أرقام التواصل أسفله للباحثين :

  • الأستاذ رشيد الصغير :
    ☎ 0679827145
  • الأستاذ شكير عكي:
    ☎0667064881
WhatsApp Image 2022 05 04 at 12.44.56 1 1 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.