لقاءا إقليمي حول تفعيل و إرساء أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان

admin
2021-04-07T23:16:33+00:00
2021-04-07T23:16:35+00:00
آخر الأخبارجهوية
admin7 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
لقاءا إقليمي حول تفعيل و إرساء أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان

علي باصدق


احتضنت ثانوية العياشي التأهيلية بميدلت لقاءا إقليميا ابتداء من الساعة التاسعة والنصف من يوم الأربعاء 07 أبريل 2021 ، في موضوع” تفعيل و إرساء أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وأندية التسامح والتعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية ”.

يندرج هذا اللقاء في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين المجلس الوطني لحقوق الانسان ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، والذي نظمته اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة تافيلالت، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بميدلت . إن الهدف من إرساء هذه الأندية بالمؤسسات التعليمية هو إشاعة ثقافة الحقوق والحريات وتملكها في الوسط المدرسي عبر مختلف الأنشطة الصفية بالمؤسسات التعليمية بالجهة، في أفق تعميمها بجميع مؤسسات التربية والتكوين مع حلول سنة 2024.


حضر هذا اللقاء السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية على إقليم ميدلت والمدير التنفيذي للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة درعة تافيلالت وممثل عن الجهة الآنفة الذكر وممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وممثل عن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم ميدلت إضافة للمدعوين من مختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم .
تضمن اللقاء مداخلات انصبت حول ” دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية في النهوض بثقافة حقوق الانسان بفضاء المؤسسات التعليمية “، و” إرساء أندية التسامح و التعايش في التنوع بالمؤسسات التعليمية بالجهة “، و” دور الأندية التربوية في تكريس ثقافة حقوق الإنسان، وتعزيز قيم التسامح والتعايش “، إضافة إلى ” تقديم دليل التربية على المواطنة وحقوق الانسان “، و” تقديم تجربة نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان“.


شكل اللقاء مناسبة لتقديم “دليل أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان”، كإطار مرجعي لأندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان ، حيث أتى ليوحد الجهود ولينسق الرؤى وليستثمر التراكمات والإبداعات والاجتهادات التي بادرت بها مختلف الأطراف المعنية بالموضوع، ومن شأن هذا الدليل أن يعمق مظاهر هذا التعاون، ويرتقي بعملية غرس قيم ومفاهيم حقوق الإنسان وتعزيز البناء الديمقراطي في الوسط المدرسي .


أثيرت خلال فترة المناقشة مجموعة من القضايا تمحورت حول الفضاءات التي تنجز بها الأندية أنشطتها ، ومسألة تمويل أنشطة الأندية وعلاقة جداول حصص الأساتذة واستعمالات الزمن للتلاميذ وتحفيزات مؤطري الأندية والحماية القانونية للتلاميذ والمؤطرين الذين يشتغلون خارج أوقات عملهم ….دام اللقاء زهاء خمس ساعات واختتم بأخذ صور تذكارية تؤرخ للحدث وبوجبة غذاء بمطعم المؤسسة المضيفة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.