زراعة البطيخ الأحمر، زراعة موسمية تهدد التنوع البيولوجي بزاكورة

admin
2021-04-07T22:37:04+00:00
2021-04-07T22:37:06+00:00
آخر الأخبار
admin7 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
زراعة البطيخ الأحمر، زراعة موسمية تهدد التنوع البيولوجي بزاكورة

يستثمر كثير من الفلاحين، وآخرون متطفلون على الميدان، أموالهم في زراعة البطيخ الأحمر الموسمية بزاكورة، مبررين ذلك برغبتهم في التخفيف من آثار البطالة والفقر والجفاف وغيرها من المشاكل التي تتخبط فيها المنطقة، لكن كل هذه المبررات لا تخول لفئة قليلة الاستنزاف والتفريط في حق الجيل الحالي والأجيال المقبلة من المادة الحيوية للإنسان(الماء) والتراث الطبيعي للمنطقة(النخيل) الذي يحفظ التوازن الإيكولوجي للنظام الواحي.

المطلوب اليوم هو استثمار الجهد والمال، الذي يبذله الفلاح في هذه الزراعة الموسمية، في زراعة مستديمة(زراعة الأنواع الجيدة من النخيل، مثلا) مربحة حالا ومستقبلا، وتحمي التنوع البيولوجي للمنطقة.

من إنجاز التلميذ: سعد الله الأنصاري- الثانوية الإعدادية الإمام البخاري – تمكروت – المديرية الإقليمية زاكورة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.