كرة القدم النسوية.. فوزي لقجع يسلم درع البطولة لفريق الجيش الملكي لموسم 2019-2020

admin
2021-01-03T20:49:54+00:00
2021-01-04T11:51:44+00:00
آخر الأخباررياضة
admin3 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كرة القدم النسوية.. فوزي لقجع يسلم درع البطولة لفريق الجيش الملكي لموسم 2019-2020

تنغير انفو - وكالات

أقامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الأحد بسلا، حفلا تم خلاله تسليم فريق الجيش الملكي لكرة القدم النسوية درع البطولة الوطنية لأندية القسم الأول برسم موسم 2019 – 2020 .

وهنأ رئيس الجامعة، فوزي لقجع، خلال هذا الحفل الذي أقامته الجامعة بشراكة مع العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، لاعبات فريق الجيش الملكي على الفوز باللقب، معتبرا أن هذا التتويج جاء نتيجة مجهود مستمر يقوم به الفريق منذ سنوات.

وأكد أن الظروف الملائمة التي وفرتها الجامعة ستشكل الانطلاقة الحقيقية لكرة القدم النسوية مما سينعكس إيجابا على الفرق الوطنية في مختلف الاعمار وتحقيق النتائج الإيجابية في المستقبل القريب. من جانبها، أعربت رئيسة العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية خديجة إلا ، عن سعادتها بتتويج فريق الجيش بلقب البطولة الوطنية لأندية القسم الأول ، منوهة بالمستوى الجيد الذي أبان عنه الفريق خلال أطوار البطولة .

وأكدت أن الفرق الوطنية لكرة القدم النسوية ستدخل الموسم الكروي المقبل بمعنويات عالية في ظل الظروف الملائمة التي وفرتها الجامعة بغية تحقيق نتائج كروية جيدة والرفع من مستوى كرة القدم النسوية المغربية.

بدورها ، عبرت عميدة الفريق المتوج غزلان الشباك عن اعتزازها بهذا التتويج الذي تأتى نتيجة مجهودات كبيرة لمختلف مكونات الفريق، معتبرة أن هذا التتويج سيشكل حافزا لتألق الفريق في مختلف المحطات الكروية المقبلة.

يذكر أن فريق الجيش الملكي لكرة القدم النسوية توج بطلا للموسم بعد تصدره الترتيب النهائي للبطولة الوطنية برصيد 66 نقطة جمعها من 22 فوزا.

ويعد هذا اللقب التاسع للفريق النسوي للجيش الملكي في تاريخه والثامن على التوالي.

وأضاف البلاغ، أن “سنة 2020-2021، ستشكل منعطفا هاما في مسار كرة القدم النسوية ببلادنا، وبداية عهد جديد في الممارسة، عنوانه (الاحتراف) حيث تجرى منافسات القسم الوطني الأول، والثاني في إطار عقد الأهداف، وهو المشروع الكبير الذي أطلقته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بهدف تطوير كرة القدم النسوية، ويروم أساسا الرفع بشكل كبير من الميزانية المرصودة لكرة القدم النسوية، حتى تتمكن الأندية الوطنية من الاستجابة لدفتر التحملات الجديد، مع إشراك فعال للعصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، والإدارة التقنية الوطنية والعصب الجهوية”.

وجاء في ختام البلاغ أن “عقد الأهداف يهدف كذلك، إلى تكوين حوالي 1000 إطار تقني جديد، في أفق الوصول إلى 9000 ممارسة لكرة القدم النسوية مع حلول سنة 2024، علما أن هذا المشروع، يمنح حماية أفضل للاعبات، عبر تمكينهن من عقد احترافي، وضمان راتب شهري من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.