زاكورة : ” قطع يد رضيع ” بالمستشفى الاقليمي في ظروف غامضة

admin
2020-11-10T09:38:33+01:00
آخر الأخبارجهوية
admin9 نوفمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 10 نوفمبر 2020 - 9:38 صباحًا
زاكورة : ” قطع يد رضيع ” بالمستشفى الاقليمي في ظروف غامضة

تنغير أنفو : متابعة

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بمدينة زاكورة بفتح تحقيق في قضية قطع يد رضيع متوفى داخل المستشفى الاقليمي بزاكورة.

وحسب مصادر لتنغير أنفو، فإن امرأة تنحدر من جماعة تزارين وضعت مولودها “ميتا” داخل المستشفى الاقليمي بزاكورة، غير أن طبيب قسم النساء والتوليد، الذي يتابع الحالة الصحية للأم، اكتشف أن يد الرضيع المتوفى قطعت من الكتف في ظروف غامضة.

وأضافت المعطيات ذاتها أن الطبيب، وفور علمه بالجريمة الشنعاء التي تعرضت لها جثة الرضيع، أخبر الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية لزاكورة، التي أخبرت بدورها الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، ليتم فتح تحقيق منذ الليلة الماضية، لفك لغز هذه الجريمة البشعة.

وفي نفس السياق، أكد مصدر موثوق من المستشفى الإقليمي بزاكورة لتنغير أنفو، أنه لم يتم نقل الجنين إلى مصلحة الأطفال لأنه ولد ميتا وبقي في مصلحة الولادة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.