أبطال جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى يحققون نتائج باهرة بالعيون

admin
آخر الأخباررياضة
admin9 أبريل 2017آخر تحديث : الأحد 9 أبريل 2017 - 11:42 مساءً
أبطال جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى يحققون نتائج باهرة بالعيون

بمناسبة الملتقى الرابع المؤهل لبطولات النخبة في العاب القوى الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى بمدينة العيون يوم الأحد 09 ابريل 2017،شاركت جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى كعادتها باجود عدائيها في مسابقات السرعة و المشي و الجري للمسافات المتوسطة و نصف المتوسطة ب 6 عدائين من بين ابرز رياضييها قاطعين مسافة 2400 كلومتر دهابا و إيابا إلى مدينة العيون على مثن سيارة أجرة ، حيث انطلق موكب الجمعية يوم الجمعة ليلا في اتجاه صحرائنا العزيزة في رحلة اتخدت لها الجمعية  كشعار ” لنجعل الرياضة في خدمة وحدتنا الترابية” مسطرين لأهداف رياضية و كذلك غرس روح الوطنية و حب الوطن في نفوس العدائين و الممارسين بالإظافة للبحث عن تحقيق نتائج جيدة في مجال العاب القوى.

أصرار ابطالنا و صمودهم امام مجموعة من العوامل و العراقيل” كبعد المسافة و عدم وجود وسيلة لنقل العدائين” لم تنل من عزمهم لتحقيق نتائج باهرة في هذه التظاهرة الوطنية المتميزة، حيث نقش ابطالنا اسم الجمعية AAYA بحروف من ذهب فوق منصة التتويج بمدينة العيون العزيزة على قلوبنا وسجلوها في تاريخ العاب القوى الوطنية حيث تمكنو من الفوز ب 6 ميداليات من مختلف المعادن و كانت النتائج:

ايوب اسمخ: المرتبة 1 في سباق 800متر و يتأهل لبطولة النخبة.
عزيزة الموسوي : المرتبة 2 في سباق 3000 متر و تتأهل لبطولة النخبة.
مليكة بلجهل : المرتبة الثانية في سباق 2000 متر و تتأهل لبطولة النخبة.
سناء ابرام : المرتبة 2 في سباق 3000 متر و المرتبة 3 في سباق المشي 5000 متر و تتأهل لبطولة النخبة.
فتيحة تخبازت : المرتبة 3 في سباق 3000 متر و تتأهل لبطولة النخبة.

بهذه النتائج المشرفة التي اتت على قلوبنا كالثلج و البرد من اقاليمنا الجنوبية و من العيون الغالية نتوجه بالشكر الجزيل لكل من يقدم يد العون و المساعدة للجمعية سواء من قريب او بعيد خصوصا الحاج ابراهيم ايت ناصر ابن المنطقة الذي تكلف بمصاريف ايواء و تغدية ابطالنا بالعيون.

كما نعد محبينا و مشجعونا و متتبعو اخبار الجمعية اننا لن ندخر جهدا في سبيل تحقيق نتائج احسن من هذه في المناسبات القادمة و املنا في الله تعالى كبير للسير على هذا المنوال و السعي نحو ريادة العاب القوى المحلية و الإرتقاء بها الى العالمية و ما ذلك بصعب في ظل وجود طاقات شابة و مناضلون من الطراز الرفيع رياضيون حقيقيون لايعرفون للملل و للكلل معنى.

المصدرلحسن الكرسي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.