مجموعة صاغرو بــاند تعود بقوة وتتألق بـ مهرجان اثران دادس.

admin
آخر الأخبارثقافة و فنمحلية
admin31 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مجموعة صاغرو بــاند تعود بقوة وتتألق بـ مهرجان اثران دادس.

إسدال الستار عن مهرجان اثران لموسيقى الشباب الذي احتضنته ساحة النصر ب بومالن ن دادس، في دورته الثالثة، تحت شعار :”الرأسمال اللامادي دعامة أساسية للتنمية المستدامة”، من تنظيم “جمعية اثران دادس للموسيقى والفن”، أيام 28 و29 و30 من شهر يوليوز 2016، التي حملت في مبادرتها هاته دعم الشباب وتقريبهم أكثر إلى الاحترافية خاصة الموسيقية إلى الوجود والعلن، بسبب التهميش وغياب الدعم المادي والمعنوي، ونقص البنيات التحتية والمرافق العمومية التي تفتح المجال أمام إبداعاتهم، كما فتح المجال للتنافس والإبداع بكل ثقة وأمل في كل المجالات.

 

في هذه السهرة الختامية عرفت حضور جمهور غفير من مختلف قرى ومداشر دادس والجنوب الشرقي عامة، لمشاهدة المجموعات الغنائية التي قدمت لوحات فنية غنائية رائعة، بإحاطاتها بكل جوانب الحياة، عن الإنسانية، عن الحب، الحرية، عن الألم والمعاناة والتهميش، كما عن المعتقلين السياسيين.. ومواضيع كثيرة متنوعة، توقفك مباشرة على لوحة واقع إيمازيغن الجنوب الشرقي خاصة وتمازغا عامة..

 

كانت من بين هذه المجموعات الموسيقية الحاضرة في السهرة الختامية بـ مهرجان اثران، تألق “مجموعة صــاغرو باند” بقيادة الفنان “خالد أولعربي”، المجموعة الغنية عن كل تعريف في الأوساط الأمازيغية، رائدة الأغنية الأمازيغية الملتزمة العصرية، مجموعة فرضت نفسها في الساحة الفنية، أدرك مؤسسها “مبارك أولعربي” اختيار هذه الوسيلة للدفاع عن الوجود والهوية الأمازيغية، انطلاقا من الوسط الذي ينتمون إليه، تعبيرا عن مسار امتداد لمسيرة الأجداد في النضال والدفاع عن حال الجنوب الشرقي وايمازيغن عامة..

 

كان اعتلائها منصة المهرجان البارحة في السهرة الختامية لـ المهرجان، حضورا قويا بمجموعة من الأغاني الخالدة التي مازال الصغير والكبير يرددها، سهرة ممتعة كان تفاعل الجمهور معها رائعا، منذ تأسيسها دخلت قلوب الأطفال والشباب وأثناء أعادة غنائها على منصة صحة النصــر بـ بومالن ن دادس، فجل أغانيهم محفوظة على ظهر قلب، تمكنت بسبب قوة رسائلها التي تتحدث عن الحب والأمل والحياة، عن عكس لحقيقة الواقع وملامسة أبناء الجنوب الشرقي لمحيطهم الذي يسوده التهميش والحكرة، مما جعلها تحمل همومهم ومعاناتهم، وكذا شعورهم بالانتماء والوجود، كانت أغاني المجموعة قد غزت بيوت الأمازيغي في كل أنحاء العالم، مما جعلها تتجاوز الحدود الجغرافية وتسكن قلوب كل المضطهدين والمهمشين، مما أطفا على ذلك شهرة محلية ووطنية، قادها ذلك إلى ترسيخ أقدامهم عالميا.

 

الجرأة المعهودة نتيجة التشبع بخطاب الفكر الحر، والشرب من منبع “تمازيرت وتمازيغت” جعل المجموعة تواصل مسارها ونضالها عن طريق الآلة والكلمة عبر الموسيقى لـ تعبر عن هموم الإنسان الأمازيغي والإنسان حيث ما كان.

 

على المنصة، برز ذلك الحب الذي تكنه المجموعة لـ جمهور بومالن ن دادس، بـ مجموعة من الأغاني الملــتزمة مقتطفة من رصيدها الغنائي المتنوع في ألبوماتها التي جسدت روح الدفاع عن الأمازيغية بكل شغف ومسؤولية، كـ ”  Tagrawla”  و”Grad grad Ifassen” و “Yan Utbir ikkan Igenwan”و”a Uεli Sliman ”  وأغنية “Saɣru” كلها أغاني ثورية أسمعها “خالد أولعربي” أخ  الفنان المقتدر المرحوم ” نبا أولعربي”..

 مجموعة صاغرو باند في مهرجان اثران لموسيقى الشباب تترك لمستها الفنية النضالية، وتعود بقوة لـ تتحف جمهور بومالن بأغانيها الثورية التي لاقت تجاوب كبير من طرف الجماهير الحاضرة من مختلف مناطق بومالن ن دادس، وبهذا الحدث قائد المجموعة “خالد العربي”سعيد بهده العودة ويؤكد على أن المجموعة لا تزال في طريقها النضالي لاستكمال ما بدأه أخيه المناضل والفنان “مبارك العربي”.

 

في الأغنية “a Wεli Sliman ” تجسد اختلاف في سياق ألقائها على الجمهور بـ لغة تبين التغيير في تلك النبرة التي تحمل طياتها تنامي الوعي في الجنوب الشرقي، وانتشاره الكبير والواضح على مستوى كل الأصعدة والفئات العمرية المختلفة الحاضرة وفي الجنوب الشرقي على العموم، وأنه، الكل أصبح يطالب بها بـ كافة الوسائل..

Wiyha a Sliman, nugi ad naki ** Wiyha a Sliman nga am wulli

هذه القصيدة الكل يعرف داخل السياق التي غنيت فيه، وأن هناك فرق كبير بين السياق الذي غنيت فيه (قليت فيه) تلك القصيدة (2007) حيث هناك ركود وردود فعل محتشمة لـ مواجهة الاعتقالات، التهميش، الإقصاء.. أما ألان :” فأننا نحصد ما زرعناه..” لما صرح من أعلى المنصة استمرارا لأغنية “a Wεli Sliman ” لما قال :”Ahya a Sliman ur yad ngi ulli” و “hat nukid assa”..

حيث أصبح الكل يدافع عن نفس الحقوق ( المعتقلين، الشهيد عمر خالق إزم..) لكن الطريق لازال أمامنا لـ مواجهة التحديات والمستجدات..

بعد وهلة من ذلك، الجمهور يطالب من مجموعة “صاغرو بــاند” أن يغني اغنية “Yan Utbir ikkan Igenwan” المحبوبة، حيث لبت المجموعة طلب جمهورها، وبـ متعة مشوقة يردد الصغير والكبير، الشباب باعلام أمازيغية وبصوت مرتفع، يعلو سماء بومالن ن دادس، تعيد إلى ذاكرتهم ذلك الصوت الذي افتقدوه غصبا، في رحيل قائد المجموعة “نبا صاغــرو”..

وقد قدم لنا تصريح في هذا الصدد من طرف “خالد أولعربي” قائد المجموعة، بأن المجموعة عازمة على إصدار جديدها في القريب، استعدادا لعودتها إلى الميدان بقوة، كما كانت عليه منذ رحيل الفنان والإنسان والمناضل ” مبارك أولعربي” الذي قال ذات  يوم :”أغانينا تتحدث نيابة عنا، ستعرفون من نكون عندما تسمعون أنغام صاغرو ..”

ثم أغنية جديدة، تحت عنوان ” Aytma Imaziɣen”.كانت عبارة عن مقطع غنيت في فاس 2012، ستكون ضمن الألبوم الجديد الذي سيصدر قريبا.

المصدرتنغير انفو / مراسلة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.