زيارة الملك محمد السادس إلى العيون كما إلتقطها “رادار” الإعلام الدولي

admin
2015-11-07T22:03:14+01:00
2015-11-07T22:05:04+01:00
آخر الأخباردوليةوطنية
admin7 نوفمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
زيارة الملك محمد السادس إلى العيون كما إلتقطها “رادار” الإعلام الدولي

خصصت كبريات الصحف و وسائل الإعلام العربية و الدولية،حيزا هاما، لخطاب الملك محمد السادس، الذي ألقاه  الجمعة 6 نونبر 215، بعاصمة الصحراء المغربية العيون، بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء.
العربية
تحت عنوان ” الملك محمد السادس يشن هجوما على الجزائر بسبب الصحراء الغربية ” قالت قناة العربية ” شن العاهل المغربي محمد السادس هجوما على الجزائر، كاشفا أنها “حولت سكان مخيمات تندوف إلى متسولين للإعانات الإنسانية“.
كما ركزت على تساءل الملك محمد السادس؛ كيف تترك الجزائر 40 ألف شخص، في المخيمات، دون أن توفر لهم، طيلة 40 سنة، السكن اللائق”، مضيفا أن “عدد سكان المخيمات، لا يتجاوزون عددهم سكان حي متوسط في العاصمة الجزائر“.
وأشارت القناة أن الملك محمد السادس فضح جبهة البوليساريو، التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن الرباط؛ مؤكدا أنهم “راكموا ثروات فاحشة”، ومتسائلاً في نفس الوقت، إلى “أين ذهبت مليارات اليورو، التي تقدم كمساعدة إنسانية، دون احتساب الأموال المخصصة للتسلح؟”، و”كيف يمكن تفسير الغنى الفاحش، لزعماء الانفصال، الذين يملكون أرصدة في أوروبا، وأمريكا اللاتينية؟“..
الجزيرة
من جهتها سلطت قناة الجزيرة الضوء على رغبة الملك محمد السادس في إطلاق مرحلة جديدة للإندماج الكامل للأقاليم الجنوبية، وتصدي بلاده لمل محاولات التشكيك في الوضع القانوني للأقاليم الجنوبية، كما ركزت على اتهام الملك محمد السادس للجزائر بإهمال سكان تندوف وتركهم في وضع مأساوي ، وقوله ” إن التاريح سيحكم على الذين جعلوا من أبناء الصحراء الأحرار الكرام متسولين للمساعدات الإنسانية”.
كما نشرت رسالته القوية الموجهة الجزائر ” لماذا تقبل الجزائر التي صرفت الملايين في حربها العسكرية والدبلوماسية ضد المغرب بترك سكان تندوف في هذه الوضعية المأساوية واللاإنسانية؟”.
الأهرام المصرية
من جانبها قالت صحيفة “الأهرام ” المصرية إن لهجة الملك محمد السادس الموجهة للجزائر وجبهة البوليساريو كانت قوية، حين قال إن الأولى “تركت سكان مخيمات تندوف دون سكن يصون كرامتهم“.
كما ركزت هي الأخرى على تأكيد الملك محمد السادس، إن زعماء البوليساريو، “يراكمون الثروات الفاحشة بينما يعيش سكان المخيّمات الفقر واليأس والحرمان”.
وركزت أيضا على تساءل الملك في خطابه بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء “أين ذهبت مئات الملايين من اليورو التي تقدم كمساعدات إنسانية والتي تتجاوز 60 مليون أورو سنويًا؟ ولماذا لم تقم الجزائر بأي شيء من أجل تحسين أوضاع سكان تندوف الذين لا يتجاوز عددهم 40 ألفًا على أقصى تقدير، أي حي متوسط بالجزائر العاصمة “.
سي إن إن
قناة ” سي إن إن من زاويتها سلطت  الضوء على خطاب الملك محمد السادس في شقه المتعلق بالجهوية المتقدمة، وبأن حل الحكم الذاتي هو أقصى ما يمكن تقديمه لحل النزاع – كما جاء على لسان الملك محمد السادس – الذي اتهم في خطابه بعض المنظمات الدولية وغير الحكومة بتبني خلفيات “معادية للمغرب تريد تقسيمه”، مشيرًا إلى أنه “ليس من حقها التدخل في شؤون المغرب”.
كما تطرقت ” سي إن إن ” الى ما تضمنه خطاب الملك من رغبة للمغرب في  القطع مع “اقتصاد الريع والامتيازات في الصحراء، وكذا ضعف المبادرة الخاصة وعقلية التمركز الإداري”، وركزت أيضا على إعلان الملك محمد السادس عن إنجاز مجموعة من  المشاريع الاقتصادية و الاجتماعية والصحية والتعليمية بالجهات الصحراوية، فضلًا عن تقوية الشبكة الطرقية ودعوة الحكومة إلى التفكير في إقامة محور للنقل الجوي بين هذه الأقاليم وإفريقيا.
روسيا اليوم
في نفس الإتجاه، سلطت قناة ” روسيا اليوم ” الضوء على اتهام الملك محمد السادس الجزائر ب  “إهمال سكان تندوف وتركهم في وضع مأساوي” في خطابه من العيون بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء، كما تطرقت الى الشق المتعلق بمعاناة ساكنة تندوف الذين  ” لازالوا يقاسون من الفقر واليأس والحرمان، ويعانون من الخرق المنهجي لحقوقه الأساسية ” كما جاء في خطاب الملك محمد السادس، وأن الجزائر لم تقم بأي شيء من أجل تحسين أوضاع سكان تندوف الذين لا يتجاوز عددهم 40 ألفا على أقصى تقدير.
فرانس 24
كما خصصت قناة ” فرانس 24 ” حيزا هاما  لخطاب الملك محمد السادس مركزة على تأكيده على مواصلة استثمار عائدات الثروات الطبيعية لفائدة سكان المنطقة، في إطار التشاور والتنسيق معهم، وحرصه على تمكين أبناء الصحراء “من الوسائل اللازمة لتدبير شؤونهم وإبراز قدراتهم في النهوض بتنمية المنطقة ” ، كما أشارت الى إعلان الملك محمد السادس عن إطلاق مجموعة من المشاريع ” كالمشروع الكبير لتحلية ماء البحر بالداخلة وإقامة وحدات ومناطق صناعية بالعيون والمرسى وبوجدور، ناهيك عن إعلان الملك محمد السادس عن تقوية الشبكة الطرقية بالمنطقة بإنجاز طريق مزدوج، بالمواصفات الدولية، بين تيزنيت والعيون والداخلة على طول أكثر من ألف كيلومتر، ودعوة الملك الحكومة إلى التفكير في إقامة محور للنقل الجوي انطلاقا من الصحراء المغربية نحو إفريقيا وعزم المغرب “بناء الميناء الأطلسي الكبير لمدينة الداخلة وإنجاز مشاريع كبرى للطاقة الشمسية والريحية “.
دويتشه فيله
أما ” دويتشه فيله ” الألمانية فركزت على تصريح الملك محمد السادس بأنه لن يعرض أكثر من الحكم الذاتي على الصحراء الغربية، والتي يبقى تطبيقها رهينا بالتوصل لحل سياسي نهائي في إطار الأمم المتحدة – كما جاء في الخطاب الملكي –
كما تطرق تقرير ” دويتشه فيله ” الى إعلان الملك محمد السادس عن إطلاق مجموعة من المشروعات التنموية في الصحراء، وتعهده بتحويل الأقاليم الصحراوية في الجنوب المغربي إلى مركز للتبادل والتواصل مع إفريقيا جنوب الصحراء بما يضمن الأمن والاستقرار في المنطقة، وتأكيده على تنفيذ عدة مشروعات ستغير وجه الأقاليم الجنوبية، في مقدمتها الطرق والموانئ والطاقة، فضلا عن وضع منظومة قانونية جاذبة للمستثمرين.
” دايلي مايل “
في حين  ركزت صحيفة ” دايلي مايل ” البريطانية ” على إعلان الملك محمد السادس عن إطلاق مجموعة من المشاريع، وفي مقدمتها مشاريع تقوية البنيات التحتية ومشروع تحلية ماء البحر بالداخلة وإقامة وحدات ومناطق صناعية بالعيون والمرسى وبوجدور.
وأشارت ” دايلي مايل ” أيضا الى  تأكيد الملك محمد السادس على مواصلة استثمار عائدات الثروات الطبيعية بالمنطقة بما يعود بالنفع على الساكنة المحلية وفي إطار التشاور والتنسيق معهم، ورفض الملك محمد الساس لأي تشكيك في سيادة المغرب على الصحراء الغربية، ونقلت الصحيفة الى اتهام الملك محمد السادس للجزائر بإهمال اللاجئين الصحراويين بتندوف، حيث جاء في خطابه ” سكان تندوف..لازالو يقاسون من الفقر واليأس والحرمان، ويعانون من الخرق المنهجي لحقوقه الأساسية “.
المصدرتنغير انفو / متابعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.