المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان يتحدث عن مستجدات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات

admin4 ديسمبر 2021آخر تحديث : السبت 4 ديسمبر 2021 - 3:20 مساءً
المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية ببنسليمان يتحدث عن مستجدات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات
حوار مريم ركن الدين / تقرير حسن غرغيز

في خضم الجدل القائم حول مستجدات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات وما صاحبه من احتجاجات في صفوف الشباب حاملي الشهادات وخاصة الحالمين منهم بالالتحاق بمهن التربية و التعليم، كان لنا اتصال بالسيد مولاي المصطفى الجرموني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي والرياضة ببنسليمان من إطلاع الرأي العام على الدواعي والأسباب الحقيقية التي دفعت بالمسؤولين عن تدبير القطاع التربوي إلى وضع شروط جديدة في وجه الراغبين في اجتياز مباراة توظيف الأطر النظامية للأكادميات .

س 1:

  • في البداية، نود السيد المدير الإقليمي أن نحييكم على مبادرتكم هاته التي تتوخون من خلالها التواصل مع وسائل الإعلام من أجل إطلاع الرأي العام ومتتبعي الشأن التربوي على المستجدات التربوية وخاصة مستجدات مباراة توظيف الأطر النظامية للأكاديميات. ومن أجل ذلك، هل يمكنكم السيد المدير الإقليمي التذكير بهذه المستجدات ؟
    ج 1 :
  • مرحبا، أنا بدوري أوجه لكم ولكل رجال الإعلام المحلي و الوطني، من هذا المنبر، كل التحية و التقدير والشكر على الاهتمام الذي تولونه للقضايا التربوية التي تستأثر باهتمام الرأي العام. فيما يتعلق بمستجدات مباراة التوظيف ، تجدر الإشارة الى أن الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين أعلنت مؤخرا عن تنظيم مباراة توظيف الأطر النظامية لتغطية حاجياتها من أطر التدريس وأطر الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي. و تندرج هذه المباراة في صلب سياسة الارتقاء بالمنظومة التعليمية التي أكد عليها القانون الإطار 17-51، المتعلق بالتربية والتكوين والبحث العلمي والتي جعلها النموذج التنموي الجديد في صدارة أولوياته. لذلك جاء الإعلان عن هذه المباراة بمستجدات و شروط جديدة الغاية منها، تحقيق الجودة والنهضة التربوية المنشودة ، وهذه المستجدات هي :
     إجراء انتقاء قبلي لاجتياز المباراة الكتابية بناء على معايير موضوعية وصارمة بغية ترسيخ الانتقاء ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المترشحات والمترشحين الأكفاء. وتأخذ هذه المعايير بعين الاعتبار الميزة المحصل عليها في الباكالوريا والميزة المحصل عليها في الإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة.
     إن اعتماد الميزة الأكاديمية كمعيار في الانتقاء القبلي تعتبر مشجعة لأصحابها ومفيدة لملف المترشح وهي من الشروط التي تعطي جاذبية للقطاع. لكن هذا لا يعني أن من لا يتوفر عليها سيتم إقصاؤه ؛
     إدراج رسالة التحفيز كوثيقة إلزامية، وذلك من أجل تقييم الرغبة والاستعداد والجدية التي يبديها المترشحات والمترشحون لولوج مهن التربية؛
     غير أنه تم أعفاء حاملي شهادة الإجازة في علوم التربية من مرحلة الانتقاء القبلي؛ على اعتبار أنهم ولجوا بالانتقاء إلى ذلك المسلك طيلة ثلاث سنوات، وتدربوا وتلقوا تدريسا وتكوينا متخصصا وموجها للتدريس. لذا من الطبيعي أن تكون لهم الأسبقية؛
     تحديد السن الأقصى لاجتياز المباراة المذكورة في 30 سنة، بغية جذب المترشحات والمترشحين الشباب نحو مهن التدريس وبهدف ضمان التزامهم الدائم في خدمة المدرسة العمومية علاوة على الاستثمار الأنجع في التكوين وفي مساراتهم المهنية.

س2 :

  • من بين هذه المستجدات، يعد تسقيف السن في 30 سنة من بين الشروط التي أثارت جدلا في أوساط بعض الفئات من حاملي الشاهدات و التي اعتبرته شرطا إقصائيا يمس بالحق الدستوري في الشغل. فكيف تفسرون الدواعي والخلفيات الكامنة وراء وضع هذا الشرط الجديد؟
    ج2:
  • إن اعتماد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة هذا السن يأتي من أجل ضمان التزام الأساتذة الدائم في خدمة المدرسة العمومية، علاوة على الاستثمار الناجع في تكوين الأساتذة ومساراتهم المهنية لهذا تعد هذه المستجدات في غاية الأهمية تماشيا مع الإصلاح الهادف إلى بلوغ النهضة التربوية المنشودة.
  • إن هذا التوجه سيساهم في الاستجابة إلى تطلعات وانتظارات المواطنات والموطنين، فيما يتعلق بجودة خدمات المدرسة العمومية وبمستقبل بناتهم وأبنائهم. كما أن هذه المستجدات تندرج ضمن القرارات التي اتخذتها الحكومة في إطار تبني منهجية الإصلاح في ميدان التربية والتكوين و لاسيما الشق المتعلق بالارتقاء بالموارد البشرية. و هو ما سارت عليه وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في برامج إصلاح منظومة التربية والتكوين .
  • إذا كان التشغيل حق لكل مواطن كما جاء في مختلف المرجعيات المعتمدة وكذا في دستور المملكة لسنة 2011، فإن القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية تشترط لولوج وظائفها شروطا متعلقة بالسن تتلاءم وتتناسب والحاجيات المطلوبة لتسيير وتدبير الشأن القطاعي الخاص بها.
    س3:
  • أنتم السيد المدير الإقليمي ، كيف تدبرون في المديرية الإقليمية عملية الترشيح لاجتياز مباراة توظيف الأطر النظامية للاكاديميات؟ وهل هناك مسطرة خاصة أو إجراءات إدارية خاصة بهذه المباراة؟
    ج3:
  • فعلا هناك مراحل للترشيح لهذه المباراة و التي يجب أن يستوعبها و يطلع عليه كل مترشح ومترشحة تتوفر على الشروط النظامية، وهي خمس مراحل أساسية :
  1. التسجيل في البوابة الالكترونية بإدخال جميع المعطيات المطلوبة بدقة http://tawdif.men.gov.ma
  2. المصادقة على الترشيح من طرف المعني بالأمر عبر البوابة مع طباعة وصل التسجيل الإلكتروني وتوقيعه
  3. الإيداع الإلكتروني لملف الترشيح عبر تحميل الوثائق في البوابة الإلكترونية
    ثم تليها بعد ذلك :
  4. عملية مراقبة الترشيحات والمصادقة عليها من المديرية الإقليمية ثم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
  5. والإعلان عن لوائح المترشحين الذين تم قبول انتقائهم لاجتياز الاختبارات الكتابية.
  • وبهذه المناسبة، أود أن أذكر أن الاختبارات الكتابة ستجري يوم السبت 11 دجنبر 2021 و أن آخر أجل للتسجيل وإيداع الملفات الالكترونية هو يوم السبت 04 دجنبر 2021 .
  • فيما يتعلق بتدبير عملية الترشيح لهذه المباراة على المستوى الإقليمي، فإن المديرية الإقليمية أعدت برنامجا متكاملا يتضمن شقا تواصليا إعلاميا لإطلاع الرأي العام والفئات المعنية بالموضوع بالمستجدات والإجراءات المتخذة في مرحلة التسجيل والترشيح وكذا عملية الإجراء، و شقا إجرائيا، حيث خصصت المديرية الإقليمية بنية إدارية بمصلحة تدبير الموارد البشرية، مهمتها استقبال وترشيد و توجيه المترشحين، مراقبة المعطيات والمصادقة عليها و الإشراف الكلي على عملية الترشيح. في حين يتولى المركز الإقليمي للامتحانات بكل ما يتعلق بعملية الإجراء المتعلقة بهذه المباراة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.