خطاب جوابي الى رئيس جماعة سوق الخميس دادس اقليم تنغير تفاعلا مع رسالته إلى ساكنة الجماعة

admin
2021-09-27T00:02:52+01:00
آخر الأخباراقلام حرةمحلية
admin27 سبتمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 12:02 صباحًا
خطاب جوابي الى رئيس جماعة سوق الخميس دادس اقليم تنغير تفاعلا مع رسالته إلى ساكنة الجماعة
لحسن فسكاوي

الى السيد الرئيس :
كلام على سبيل الاستهلاك السياسي من رجل قد انهكته التجارب السياسية السابقة …رجل شارك في تجارب سابقة من الحكامة الترابية يحمل المسؤولية للاعلام في إفلاس تجربته ،يحمل المسؤولية للصحافة التي تمارس حقها الدستوري في النقد السياسي ..اذا كان الرجل ومن معه في تجارب سابقة قد كبح عجلة التنمية فإن الاعلام الديموقراطي يمارس حقه في فضح هوان التدبير و هزال التسيير و تعرية حقائق مستورة يكشفها واقع الحال ،وإلا لماذا يخاف مسيرو الجماعة من الاعلام ..رؤية الرجل قصيرة حد قبيلته و قريته التي لا تأويه لان الرأي الآخر في نظره فتنة و المعارضة الديموقراطية في زعمه تهجم و حقد ..


ايها الرئيس المحترم ،لا تنس انك رئيس لجماعة نوعية تضم خيرة الأطر في الداخل و الخارج ..تضم اسرا عميقة ..تضم مدخرات و مقدرات كثيرة .لا تنس ان تحسن خطابك السياسي كي يليق و مقام حكامتك كي يناسب حجم جماعة سوق الخميس القوية بتراثها المادي و اللامادي القوية برصيدها العلمي و التعليمي ..فبقدر ما تستعمل هذا الخطاب البئيس بقدر ما تصب النار في هشيم و برسيم تجاربك السابقة ..نحن قادمون لممارسة حقنا الاعلامي من موقع الغيرة و المرافعة من اجل جماعة قروية تائهة مازالت تبحث عن مخرج تنموي مناسب ..نحن لا نمارس الحقد كما تزعم و لا نشعل الفتن كما تظن نحن بكل بساطة ندافع عن ارائنا و تصوراتنا التنموية على قاعدة اختلافنا معك في التدبير و الرؤية و تصريف الخطاب السياسي ..ننتظر اعمالك التي سنصفق لها ان تكللت بالنجاح ..ننتظر النموذج التنموي الذي ستقترحه و نباركه ان كان يشبه حاجاتنا ..ننتظر أن تجعل الامن المائي للجماعة ضمن اوليات الجماعة خاصة حماية المقدرات الجوفية من الماء في وجه لصوص الماء التاريخي للواحة ….ننتظر منك ان تنصف الضفة الشرقية و لا تجعلها ملحقة إنتخابية كما عهدتم في الولايات السابقة .ننتظر منك فتح اوراش التفكير و التنمية المستدامة على امتداد دادس الاوسط بضفتيه و المصالحة مع مجال ظل بعيدا عن انوار التنمية أرداحا من الزمن .. … ..ننتظر منك ان تكون قائدا حقيقيا بخطاب سياسي سليم بعيد عن العجرفة و عقدة العظمة …عظمة الرجال تقاس بانجازاتهم …يدنا ممدودة للتفاعل الايجابي مع التجربة التنموية للجماعة من موقع النقد التنموي و النقد السياسي و المساهمات الإقتراحية البناءة بعيدا عن لغة الخشب التي افتتحتم بها ولايتكم الجديدة القديمة ..فليتسع صدركم لقد سئمنا من زمن الرصاص ولغة التحكم …

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.