ارتباك وتوتر بمهرجان الورود بقلعة مكونة

admin
آخر الأخبارمحلية
admin18 مايو 2017آخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 10:24 صباحًا
ارتباك وتوتر بمهرجان الورود بقلعة مكونة

خيمت أجواء الارتباك والتوتر على النسخة 55 من مهرجان الورود بقلعة مكونة الذي تنظمه مجموعة جماعات الوردة والفدرالية البيمهنية للورد العطري لأول مرة منذ 1962 في إطار طلب عروض مفتوح بميزانية تقدر بنحو 5 ملايين درهم. 

وعاينت “المساء ” نهاية الأسبوع المنصرم أحداث احتجاجات متفرقة للعارضات والعارضين الذين وجدوا أنفسهم بدون أروقة أو فضاءات لا تليق للعرض ، فيما تعترث عملية ايواء مجموعة من ضيوف المهرجان من جمعيات وتعاونيات تنتمي لمختلف جهات المملكة اضطر معه البعض للمبيت في الاروقة، بالاضافة إلى احتجاج المعنيين  على مبلغ التعويض عن التغذية الذي لم يتجاوز مبلغ 50 درهما ، و الذي وصل، ليلة الجمعة السبت،  إلى حد تبادل الاتهامات والعنف اللفظي والجسدي تسبب في اصابة ممثل جمعية ينحذر من جهة فاس مكناس نقل على اثر ذلك الى مستعجلات المستشفى المحلي بقلعة مكونة حيث قضى أزيد من 24 ساعة .

وكشفت مصادر عن مؤسسات داعمة للمعرض عن امتعاضها من الارتباك الذي ساد النسخة الاخيرة لواحد من أقدم مهرجانات المغرب وضعف جودة فضاءات العرض وفشل العديد  من الأنشطة المبرمجة “إذ عاينت المساء ” إلغاء ندوات وغياب فرق موسيقية يتمنها برنامج الدورة”.

من جانب اخر كشفت مصادر إدارية مسؤولة عن كل من المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة ووكالة تنمية مناطق الواحات وشجر الاركان في تصريحات متطابقة ل ” المساء ” عن استيائها من مستوى التنظيم والعرض والاستقبال ” مقارنة مع حجم الدعم المالي الذي ساهمت به المؤسستين للجهات المنظمة”، مستغربة في السياق ذاته ضعف المواكبة الاعلامية من لدن العديد من المؤسسات الاعلامية التي حضرت خلال الدورات السابقة، ومؤكدة أن مقاربة دعم المهرجان خلال الدورات المقبلة سيتم تغييرها ولن يتم صرف الدعم بالطريقة السالفة بشكل مباشر للجهتين المنظمتين الفدرالية البيمهنية للورد العطري ومجموعة جماعات الوردة.

الزملاء في مهنة لهم نصيبهم من الاقصاء والتهميش من لدن اللجنة المكلفة بالاعلام والتواصل من خلال غياب فضاء الاستقبال والاشتغال .

وفي تصريح خص به جلال شرف رئيس الفدرالية البيمهنية للورد العطري جريدة ” المساء” وصف النسخة 55 لموسم الورود ب” الحلقة” معبرا عن استيائه ايضا من ضعف المهنية على جميع المستويات بسبب ” تكليف العديد من الأشخاص غير المهنيين وتغيير بعض الوجوه التي اشتغلت في الدورات السابقة، مضيفا أن الحالة الصحية لرئيس مجموعة جماعات الوردة المدني أوملوك الذي خضع مؤخرا لعملية جراحية ترك المجال للعديد من الوجوه التي لا يهمها سوى محيطها السياسي وتوزيع الفضاءات للجمعيات التابعة لها، مؤكدا أنه تم تضمين العديد من الملاحظات للتقرير الذي تعده الفدرالية حول أجواء المهرجان.

من جانب اخر انتقد شرف ضعف اللوجيستيك المخصص للنسخة الاخيرة على مستوى التواصل، سواء من حيث عدم الاهتمام بدعوة نساء ورجال الاعلام وحسن استقبالهم وكذلك تسجيل غياب شاشات كبرى للعرض لتمكين الجمهور من متابعة  ما يجري في العديد من الفضاءات. 

يشار أن عدد من جمعيات المجتمع المدني قاطعت الدورة 55 من المهرجان فيما رفضت جماعات ترابية محلية المساهمة المالية التي كانت المجالس السابقة تخصصها للمنظمين، بالاضافة إلى مقاطعة مجلس الجهة للمرة الثانية حضور ودعم لهذا المهرجان.   

منع مسيرة إحتجاجية في كرنفال ملكة الورود 2017

قلعة مكونة : هكذا تعاملت ادارة مهرجان الورود مع عارضة قادمة من باب الصحراء المغربية

المصدرعن المساء

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.