“الليشمانيا الجلدي” يجتاح جهة درعة ويصيب 2582 شخصا سنة 2016 منها 928 حالة بإقليم تنغير

admin
آخر الأخبارمحلية
admin23 مارس 2017آخر تحديث : الخميس 23 مارس 2017 - 11:48 مساءً
“الليشمانيا الجلدي” يجتاح جهة درعة ويصيب 2582 شخصا سنة 2016 منها 928 حالة بإقليم تنغير

تم، خلال سنة 2016، تسجيل ما مجموعه 2582 حالة إصابة بداء الليشمانيا الجلدي على مستوى جهة درعة – تافيلالت .

وعلم لدى المديرية الجهوية للصحة أن إقليم الرشيدية يأتي في مقدمة أقاليم الجهة من حيث انتشار هذا الوباء ب1144 حالة، يليه إقليم تنغير (928 حالة).

ومن بين الأسباب المحتملة لهذا الوباء على مستوى الجهة، أشار المصدر ذاته، على الخصوص، إلى المخاطر المناخية وتراجع تدابير الوقاية بعد التحكم في الحالة الوبائية، واستمرار عوامل الخطر، خاصة الكثافة العالية من خزان الطفيليات (القوارض).

ولمواجهة هذا الوباء على المستوى الجهوي، فقد همت الإجراءات المتخذة، على الخصوص، تعزيز عمليات الفحص الشامل في كافة المناطق الموبوءة، والتكفل بشكل مبكر بحالات الإصابة بداء الليشمانيا الجلدي الذي تم الكشف عنه، ومراقبة ومكافحة القوارض.

وفي سنة 1976، سجلت أول حالة وبائية بالرشيدية، و729 حالة بقرية النيف.

وبلغت الإصابة بداء الليشمانيا الجلدي والليشمانيا الكبرى ذروتها بإقليم الرشيدية مع عدد مهم من الحالات (4128 حالة بإقليم الرشيدية لوحدها)، وهو امتداد جغرافي مهم مع ارتفاع خطر تسجيل حالات إصابة جديدة.

ولمواجهة هذا الوضع، بذلت وزارة الصحة جهودا كبيرة في إطار مخطط عمل للاستجابة 2010-2012، الرامي إلى وضع حد لهذا الوباء.

المصدرتنغير انفو - متابعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.