نجاح باهر للنسخة الأولى لمهرجان المسرح بتازارين

admin
ثقافة و فنجهوية
admin26 أبريل 2016آخر تحديث : الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 8:28 صباحًا
نجاح باهر للنسخة الأولى لمهرجان المسرح بتازارين

أسدل الستار مساء الأحد الماضي 24 أبريل 2016، على فعاليات مهرجان المسرح الأول بتازارين إقليم زاكورة، من 22 إلى 24 من شهر أبريل الجاري، تحت شعار: “المسرح تكريس لقيم السلام و التضامن”، بمشاركة فرق مسرحية من الجنوب الشرقي، تازارين، ايت بوداود، تغبالت، النقوب، ايت ولال و جمعيتي ليلى و نوال و الاغاثة الشعبية كضيفتا شرف المهرجان من فرنسا، حيث عرفت الدورة الأولى نجاحا باهرا منذ الولادة رغم الإكراهات المادية و ذلك بحضور جمهور غفير ملأ ساحة و جنبات مركز التربية و التكوين التابع للتعاون الوطني بمركز تازارين طيلة أيام المهرجان.

و أكد مدير المهرجان مشاركة 11 مسرحية من حوض المعيدر، تازارين: “الدينصور” و “زمن الأفاعي” لفرقة النجم الصاعد، “جحا و الطنجير” و “الرشوة” لتلاميذ ثانوية سيدي عمرو، “الجد و الجدة” لفرقة مركز التربية و التكوين التابع للتعاون الوطني، ايت بوداود: “الأساتذة المتدرون” و”الصحراء المغربية” فرقة دار الطالب، النقوب: “في المقهى” لفرقة دار الطالب، ألنيف: “الكعكة اللعينة” فرقة جمعية الآفاق للتنمية القروية، “سامحيني” فرقة أسامر دار الشباب، تغبالت: “التعارف بين الثقافات” دار الشباب تغبالت…  

و قد عرفت الدورة تكريم الجمعيتين الفرنسيتين ليلى و نوال و الإغاثة الشعبية، رؤساء الجماعات الترابية الخمس بحوض المعيدر، تغبالت، ايت بوداود، تازارين، النقوب و ايت ولال، نائب رئيسة جمعية ليلى و نوال الفرنسية السيد يوسف ابراحو، مدير دار الشباب تغبالت السيد حسن اسفولي، أصدقاء الطفولة الرشيدية، ممثل التعاون الوطني بتازارين السيد سمير مجيد، منسق المجتمع المدني بقيادة تازارين السيد لحسن البغدادي …

و بالموازاة مع العروض المسرحية، أقيم ضمن فعاليات مهرجان المسرح في نسخته الأولى بتازارين معرض الجمعيات المحلية و الفرنسية المستضافة في فضاءات التعاون الوطني، بالإضافة إلى ورشة الارتجال و ورشة الأنشودة من تأطير شباب و أطر جمعية الإغاثة الشعبية الفرنسية.

المصدرمحمد خلوفي - تازارين

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.