حضور فاعل ووازن للتعاونيات النسوية بالمعرض المقام على هامش مهرجان الورود.

admin9 مايو 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
حضور فاعل ووازن للتعاونيات النسوية بالمعرض  المقام على هامش مهرجان الورود.
رابط مختصر
اصبح مهرجان الورود بقلعة مكونة موعدا سنويا لا محيد عنه بالنسبة للعديد من التعاونيات والجمعيات الفلاحية وسوقا مميزا لعرض منتوجتها والتعريف به والبحث عن فرص لتسويقها.
وتعتبر رواقات المنتوجات المحلية٬ الذي يضم أروقة أزيد من 300 عارض وعارضة ٬ والذي تطور مع توالي الدورات  الى موعد يستقطب أكبر عدد من الزوار الوافدين على المعرض والذين لا يتوقفون عن التنقل بين الأروقة بحثا عن منتوجات تستجيب لطلباتهم بأثمنة مناسبة.
ولعل ما يطغى على الجمعيات والتعاونيات العارضة في الدورة الثالثة والخمسين لمهرجان الورود الحضور النسائي الوازن من مختلف المستويات ومن مختلف المناطق إذ أصبحت النساء أكثر إقبالا على هذا النوع من الوحدات الإنتاجية (الجمعيات والتعاونيات) التي تحقق لهن دخلا قارا يمكنهن من مواجهة تكاليف الحياة وإعالة الأسرة.
وقالت السيدة  ادريسية ايت حدو رئيسة تعاونية  نساء دادس الفلاحية لتثمين وتسويق منتوج الورد  بجماعة سوق خميس دادس٬ المتخصصة في انتاج وتقطير ماء الورد العطري ٬ إن التعاونية ستمكن على توفير فرص الشغل في المستقبل لمكتتبتها  ونساء من الوسط القروي بالخصوص٬الذين يعانين من الهشاشة لكن لديهن تجربة هامة في المجال ويحاولن اكتساب مهارات أخرى خاصة وأن التنافسية شديدة على مستوى إنتاج وتسويق الورد ومشتقاته.
ومن جهته اشار احد العارضين إلى أن الجهات المعنية تشجع على إحداث مثل هذه الجمعيات والتعاونيات وتدعمها خاصة عبر المبادرة الوطنية للتنمية البشرية٬ ٬ مضيفا أنه يبقى على هذه الوحدات أن تنظم نفسها أكثر وتكون في مستوى المنافسة التي تتطلب احترام معايير الجودة كمدخل رئيسي إلى الأسواق.
3aridddd2
وأجمعت عدد من رئيسات التعاونيات على أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية٬ إضافة إلى مؤسسات  اخرى مهتم بمجال الفلاحة والمنتوجات المحلية  ٬ توفر كل الشروط الأساسية لإحداث وحدات إنتاجية وتشجيعها ومساعدتها على إيجاد أسواق وتساهم حتى في تأهيل المنخرطين فيها لتدبيرها.
وتشتغل أغلب هذه الجمعيات والتعاونيات بالخصوص على تقطير الورد البلدي وتحضير مواد تستعمل في تحضير الكسكس ٬ وانتاج مواد تجميل وتنظيف من عدد النباتات العطرية التي تم اكتشاف أهميتها٬ وأنواع الصابون البلدي والعصري المنسمة٬ وهي المواد التي أصبحت تحظى باهتمام كبير من قبل المستهلكين خاصة النساء.
تنغير انفو / عن محمد ايت حساين

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.