الدار البيضاء :تكريم الشناوي ومفتاح وبنمزيان وقاوتي وجبران في مهرجان سينما الطفل

2015-03-26T21:25:40+01:00
2015-03-27T21:14:45+01:00
ثقافة و فنوطنية
admin26 مارس 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الدار البيضاء :تكريم الشناوي ومفتاح وبنمزيان وقاوتي وجبران في مهرجان سينما الطفل
رابط مختصر

نظمت جمعية “ماىتقيش ولادي” لحماية الطفولة، تحت الرعاية السامية لصاحبة السمو الملكي لالة مريم رئيسة المرصد الوطني لحقوق الطفل،  الدورة الثالثة للمهرجان الدولي لسينما الطفل بالدار البيضاء، وذلك فيما بين 18 و21 مارس 2015 بالمركب الثقافي سيدي بليوط، بالدار البيضاء.
وشهدت  هذه التظاهرة السنوية التي نظمت تحت شعار “السينما والتربية” عدة أفلام قصيرة مغربية وعربية وأجنبية من كل من المغرب، مصر، الأردن، فرنسا، بلجيكا، إيطاليا وجزيرة لارينيون.

وتميزت هذه الدورة بتكريم كل من الفنانة فاطمة بنمزيان،و الفنان المغربي والعربي محمد مفتاح، والفنان محمد قاوتي و الفنان عبد العظيم الشناوي، والإطار التربوي أحمد جبران، كما خصت احتفاء بأعضاء لجنة التحكيم.
و على هامش المهرجان، نظمت بالمكتبة الفرنسية بالدار البيضاء، طاولة مستديرة تحت عنوان “السينما والتربية”.

و على هامش المهرجان تم عرض أفلام بالمؤسسة الخيرية لجمعية نور للحماية الإجتماعية و بدار الشباب بوشنتوف، وبالعديد من المؤسسات التعليمية بالأحياء الفقيرة، إلى جانب تقديم مساعدات لفائدة الجمعية الخيرية.

وفيما يخص نتائج الدورة الثالثة لمهرجان سينما الطفل، فقد أعلنت لجنة التحكيم عن فوز الفيلم الإيطالي”ماتيلدا” للمخرج فيتو بالمييري بالجائزة الكبرى، فيما فاز الفيلم المغربي”وأنا” للمخرج المغربي الحسين الشاني بالجائزة الثانية، فيما فاز فيلم”فوكاسيون” للمخرج أرنو كزيمنيس من جزيرة لارينيون بالجائزة الثالثة، فيما  منحت لجنة التحكيم تنويهين لكل من المصري ميدان الساعة للمخرجة غادة علي وفيلم”بونبون”للمخرجة الفرنسية إليزابيت  ريشارد.
وضمت لجنة التحكيم التي ترأسها  أحمد بوعروة الصحافي ورئيس مؤسسة نجوم بلادي،  كلا من الفنانة ثريا العلوي، والناقد توفيق ناديري، و المخرج والسيناريست عبد اللطيف حوجيب، والمخرج الفرنسي باسكال جوس.

تنغير انفو / جواد هادي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.