ورزازات .. طريق مهترئة تثير غضب ساكنة امغران واتهامات “للوبي” بالوقوف ضد إنجازها

admin
آخر الأخبارجهوية
admin17 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ يومين
ورزازات .. طريق مهترئة تثير غضب ساكنة امغران واتهامات “للوبي” بالوقوف ضد إنجازها

وخلفن عبد السلام – تنغير انفو

تعاني ساكنة  منطقة امغران  التابعة لإقليم ورزازات بشكل يومي مع الطريق الإقليمية رقم 1502 التي تحولت الى مجموعة من الحفر تتخللها نقط من الاسفلت، حيث تشكل خطر على مستعمليها ، بعد ان تآكلت جنباتها وتدهورت بنيتها، واصبحت عبارة عن ممر غير آمن لسيارة واحدة فقط دون تجاوز او تقابل مع سيارة أخرى.

وعبّر المتضررون عن أسفهم وتذمرهم من الحالة السيئة للمحور الطرقي المذكور، الذي بات يهدد السلامة الجسدية للسائقين والركاب، ويسبب أضرارا مادية وميكانيكية للعربات، بسبب ضيق الطريق وضعف بنيتها التحتية، على حد تعبيرهم.

جريدة  تنغير انفو  اتصلت  بفاعل جمعوي بالمنطقة  للاستفسار عن سبب تأخر إصلاح الطريق المشار اليها ، فأكد لها بأن الطريق كانت موضوع الإعلان عن طلب عروض مفتوح، بتاريخ  7 يناير 2019، استبشرت بسببه الساكنة خيرا نظرا لما لهذا المشروع من اهمية اقتصادية واجتماعية لدى ساكنة المنطقة، و على اعتبار أن هذا المحور الطرقي يشكل المنفذ الرئيسي  للمنطقة، الا انه ومنذ ذلك الحين لازالت ساكنة المنطقة تنتظر انجاز هذا المشروع، وتعقد آمالها كلها عليه من أجل تخليصها من المعاناة اليومية الناتجة عن ضيق قارعة الطريق وتاكل جنباتها، وكذلك الحفر والرقع المنتشرة على طول امتدادها.

فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة  اكدت  انها وجهت  في هذا الشأن  التأخر مراسلات، تتوفر جريدة تنغير انفو على نسخ منها ، لكل من السيد العامل و رئيس المجلس الإقليمي بورزازات  من أجل التسريع بإنجاز هذا المشروع، وإخراجه إلى حيز الوجود.

1 10 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك2 10 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك4 4 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.