تنغير.. المتضررون من إزالة نقط البيع بمضايق تودغى يشتكون ويطالبون

admin
آخر الأخبارتنغيرمحلية
admin9 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
تنغير.. المتضررون من إزالة نقط البيع بمضايق تودغى يشتكون ويطالبون

تنغير أنفو

يكاد شهر أكتوبر ينتصف و مضايق تودغى على حالها، عكس ما وعد به المتضررون من إزالة الصناديق التي كانت تستغل لبيع منتجات الصناعة التقليدية والمواد الغذائية.

وفي هذا الاطار يشتكي هؤلاء ويطالبون في شكاية مرفوعة الى عامل اقليم تنغير، بتاريخ 05 أكتوبر 2020، ( يطالبون) بـ “إجراء البحث الدقيق وفتح تحقيق في الموضوع أمام المصالح المختصة بجماعة تودغى العليا تنغير بكل من السيد رئيس دائرة تنغير، وقائد قيادة تودغى، ورئيس الجماعة القروية لجماعة تودغى العليا الذين أعلمونا بتاريخ 07 يونيو 2020 بالإفراغ وإزالة الصناديق الحديدية”، وتضيف الشكاية ( التي توصلت تنغير أنفو بنسخة منها ) ” وبتاريخ 09 /06/ 2020 حضر(الى) عين كل من السيد رئيس الدائرة والسيد قائد قيادة تودغى والسيد رئيس الجماعة القروية لتودغى العليا ووعدونا بوعود كاذبة في قضية تعويض أصحاب الصناديق بالأكشاك (kiosk).”

ويضيف المتضررون في شكايتهم بأن المسؤولين قدموا لهم وعدا باخراج المشروع في أجل لا يتعدى شتنبر من السنة الجارية غير أن الوضع ظل على حاله.

وحسب الشكاية فقد استقبل رئيس دائرة تنغير المتضررين يوم 31 /08 / 2020 بساحة مقر الدائرة حيث ” تلقينا منه عدة إهانات وسوء استقبال، حيث خرج الينا في ساحة الدائرة و قال لنا من أنتم وماذا تريدون رغم أنه كان يعرفنا”. 

وبعد حوار بينهم “قال للشخص المكفوف (ح.ف) قم بجمع أسماء جميع الحاضرين لأسلم لهم المساعدة، وقد تم تسليم له جميع الأسماء ولحد الآن لا زلنا ننتظر هذه المساعدة من السيد رئيس الدائرة”.

وفي آخر شكايتهم ذكر المتضررون عامل اقليم تنغير بأن ” هذه الصناديق هي المصدر  الوحيد لمعيشة أكثر من 30 عائلة من بينهم ذوي الاحتياجات الخاصة  والمجازين ، وهناك منا من يزاول عمله في هذه المهنة ازيد من 25 سنة.”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.