ورزازات: الختان التقليدي كاد يودي بحياة رضيع في شهره الثامن

2020-05-23T01:04:40+00:00
2020-05-23T01:04:42+00:00
آخر الأخبارجهويةصحة و تغذية
admin23 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أيام
ورزازات: الختان التقليدي كاد يودي بحياة رضيع في شهره الثامن
رابط مختصر

تنغير أنفو

تعرض رضيع لنزيف بعد عملية ختان تقليدية، حُمِلَ على إثرها على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي سيدي حساين بورزازات قبيل مغرب أمس الخميس 21 ماي  الجاري، ليجد في إستقباله طاقم جراحي مكون من الدكتور رشيد إخلق أخصائي جراحة الأطفال و الدكتور أمين عباد أخصائي تخدير و إنعاش، وبعد معاينة سريعة  لحالته تبين لهم أنها نزيف وتلوث في منطقة حساسة لرضيع لم يتجاوز السنة، تستدعي إجراء عملية جراحية مستعجلة، ليتم نقله إلى غرفة العمليات  بجناح طب الأطفال، حيث أجريت له عملية دامت حوالي الساعة تم خلالها إيقاف النزيف وتنظيفه من الدماء المتراكمة على العضو التناسلي .

وجاء هذا التدخل الطبي المستعجل بسببه عدم وعي الآباء بخطورة مثل هاته السلوكات  و عدم  إسنادها لذوي الاختصاص، وفي هذا الإطار يقول الطبيب إخلق رشيد في تصريح لجريدة تنغير أنفو:

“عملية ختان تقليدية (عند حجام) كادت تتسبب في عاهة مستديمة لدى رضيع في شهره الثامن و لولا التدخل الجراحي  لأصبح هذا الملاك ضحية أخرى تنضاف لسابقاتها”، ويضيف إخلق “مرارا إستقبلنا مثل هذه الحالات  ومنها من جاء متأخرا ليلفظ أنفاسه الأخيرة وهو في الطريق إلى المستشفى ،لسبب واحد أن من أجرى له عملية الختان ليس إلا “حجام” ،لا يفقه شيئا في هذه الجراحة ولا يعرف أن هناك مضاعفات خطيرة قد تسلب أرواح أبرياء لا ذنب لهم ” .

2 1 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

وبكلمات حزينة اختتم رشيد اخلق كلامه  “مشكل كبير لازلنا نعاني منه نحن جراحي الأطفال، ويتسبب في فقدان العديد من الأطفال بفعل النزيف الحاد، كفانا استهتارا بحياة أطفالنا، فهم أمانة في أعناقنا ونتحمل ما قد يصيبهم بدون قصد منا “.

وفي شريط للدكتور رشيد إخلق أكد أن “”ضربة المقص” تلك، التي تبدأ وتنهي عملية الختان التقليدي، ليست على وجه الدقة المطلوبة  فقد تكون صائبة أو قاتلة مسببة في بتر  العضو التناسلي، وعمليات الختان هي عملية معقدة مع إخصائيي جراحة الأطفال ،و قد لا تخلو من مخاطر، فكيف إذن حين  يختن من لا دراية له  بالطب عموما و بأبجديات الإسعاف والعلاج على وجه الخصوص”.

1 1 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.