تنغير: كارثة بيئية تهدد الواحة

admin15 مايو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
تنغير: كارثة بيئية  تهدد الواحة
رابط مختصر

تنغير: كارثة بيئية  تهدد الواحة

تنغيرأنفو

طفت مياه الصرف الصحي وسالت  عبر وادي أرك  كما فاحت رائحتها النتنة التي أزكمت أنوف  ساكنة تاوريرت ن إمزيلن والدواوير الاخرى المجاورة للوادي وعابري الطريق  عبر القنطرة المؤدية الى مضايق تودغى.

فرغم الأهمية السياحية ، الاقتصادية والبيئية لواحة تودغى، إلا أن  عشوائية التخلص من المياه العادمة والنفايات تهدد بمشكلة بيئية خطيرة،  فالواحة أصبحت مكبا للنفايات.

فبين الأشجار وعلى جوانب الأودية، والتي كانت فيما مضى المكان المفضل للسياحة العائلية، ترى صورا لانتهاكات شنيعة بحق البيئة والإنسان والصحة والسلامة العامة… مستنقعات صرف صحي ونفايات صلبة تبعث بروائح كريهة وتشكل بيئة خصبة لانتشار الحشرات الضارة.

WhatsApp Image 2020 05 08 at 23.38.03 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

وفي هذا الإطار يبين المواطن (إ.ك) في حديث لجريدة تنغير أنفو” أن مشكلة طرح النفايات الصلبة في الوادي، تبقى أقل خطرا من إلقاء النفايات السائلة، خاصة مياه الصرف الصحي ، من دون أدنى اهتمام رسمي من الجهات المسؤولة رغم مضي مدة طويلة على ذلك.”

WhatsApp Image 2020 05 08 at 23.38.07 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

الخطر الأكبر يكمن في تأثير هذا التلوث البيئي الخطير على المياه الجوفية؛ ” إذ إن هذه المياه الملوثة قد تصل الى المياه الجوفية التي يستفاد منها للشرب أو للاستخدامات المنزلية الأخرى يقول (ح.ح) مؤكدا أن هذه الكارثة تتسبب بروائح كريهة جدا، مما يستدعي التدخل العاجل من الجهات المختصة لوقف هذه المشكلة الخطيرة.

ويضيف أن من المخاطر الأخرى التي تسببها هذه الظاهرة انتشار البعوض والحشرات، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، ما يسبب لنا ولأطفالنا أضرارا كثيرة، مشيرا الى أن تجمعات المياه الملوثة سبب رئيس في انتشار البعوض والحشرات والأمراض التي قد تنقلها كالملاريا والليشمانيا والأمراض الجلدية الأخرى، إضافة الى الأضرار بالثروة الحيوانية.

WhatsApp Image 2020 05 08 at 23.38.08 1 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

ويرى (ر.ع) من جهته أن ما يبعث على الألم هو ما نشاهده يوميا على جانب الطريق  المؤدية الى معلمة و ايقونة الجنوب الشرقي الا و هي مضايق العالم، مضايق تودغى، التي يحج اليها العالم من مختلف الجنسيات .

وتؤكد الساكنة المجاورة لهذه البؤرة  ضرورة قيام الجهات المعنية، كل من جهته،  بوضع حد لهذه الكارثة البيئية وضرورة إيجاد حل لها   قبل تفاقم الوضع في مختلف المجالات.

WhatsApp Image 2020 05 08 at 23.38.08 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.