“التكوين المستمر دعامة أساسية لتطوير الكفاءات التدبيرية” .. شعار دورة تكويني جهوية بالرشيدية

admin13 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
“التكوين المستمر دعامة أساسية لتطوير الكفاءات التدبيرية” .. شعار دورة تكويني جهوية بالرشيدية

تنغير أنفو – الرشيدية
 
في اطار التوجهات الجديدة التي تنهجها وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة الرامية الى تطوير الكفاءات التدبيرية لفائدة موظفي الجهات على الصعيد الوطني.
 
وتحت شعار ” التكوين المستمر دعامة أساسية لتطوير الكفاءات التدبيرية”، تنظم المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الشباب والرياضة بدرعة تافيلالت، دورة تكوينية لفائدة مديري ومديرات دور الشباب بالجهة بتأطير من مكتب التواصل والتدبير “CALL MANAGEMENT technologie et service”، وذلك في الفترة الممتدة من 13 الى 22 دجنبر الجاري بمركز الاستقبال بوتلامين بمدينة الرشيدية .
 
وتسعى الدورة التكوينية حسب بلاغ صحفي للمديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بدرعة تافيلالت توصلت “تنغير انفو” بنسخة منه، الى إرساء مقاربة جديدة تروم إيلاء أهمية قصوى للفعل العمومي، وتبني إرادة قوية قادرة على مواكبة التحولات والتغيرات الجديدة، وكذا الى تطبيق نظام الحكامة العمومية وتكريس مجموعة من الاليات الحديثة التي من شأنها ان تساهم في تطوير وتأهيل الأساليب المعتمدة في تدبير مؤسسات دور الشباب بجهة درعة تافيلالت.
 
وتهدف الدورة التكوينية حسب نفس البلاغ الى تحديد التحديات الأساسية التي يواجهها مديرو ومديرات دور الشباب بالجهة في إطار المهام الموكولة لهم(لهن)، وكذا تحديد التحديات الأساسية التي يواكبها كل مسؤول ومسؤولة.
 
وتروم الدورة التكوينية تحديد كيفية العمل الفعال وتوحيده وتحسين المردودية عن طريق خلق وتطوير شخصية قيادية لتدبير المؤسسات، وفرصة لمديري ومديرات دور الشباب من اجل تبادل التجارب ومناقشة المحاور الأساسية في مجال التكوين والتنمية الذاتية.
 
ومن المنتظر ان يتم خلال الايام العشرة للدورة تنظيم مجموعة من الموائد المستديرة والورشات التكوينية في عدة مواضيع تهم “اشراك الشباب في صنع القرار” ، و”التخطيط الاستراتيجي لمشاريع التنمية”، و”التدبير الاداري المالي و المحاسباتي للجمعيات”، و” أدوات التدريب و توجيه الشباب”، و الدراسة المالية لبرامج التنمية” .. يؤطرها باحثين وخبراء في مجال الشباب والرياضة.
المصدرتنغير انفو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.