مراسيم تنصيب مسؤولين قضائيين بورزازات

2019-11-26T00:51:22+01:00
2019-11-26T00:52:35+01:00
آخر الأخبارجهوية
admin26 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
مراسيم تنصيب مسؤولين قضائيين بورزازات
رابط مختصر

ادريس اسلفتو – ورزازات

جرت أمس الاثنين 25 نونبر الجاري، بمحكمة الاستئناف بمدينة ورزازات، مراسيم تنصيب الوكيل العام للملك لدى الاستئناف بورزازات السيد عبد اللطيف بلحميدي. وجاء ذلك في اطار الحركة الانتقالية الجديدة لقضاة ووكلاء الملك ورؤساء المحاكم بعدد من المدن.

مراسيم تنصيب حضرها بالأساس عضو المجلس الاعلى للسلطة القضائية والسيد ممثل الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة وعامل اقليم ورزازات وولي الامن الجهوي ورئيس محكمة الاستئناف والسيد الوكيل العام بها وعددا من المسؤولون القضائيون ورجال السلطة ومنتخبين وهيئات اخرى.

السيد عبد اللطيف بلحميدي الوكيل العام للملك المعين لدى محكمة الاستئناف بورزازات خلفا للسيد عبد الرزاق فتاح ،من مواليد مدينة سطات سنة 1961، وهو حاصل على الإجازة في القانون الخاص، وسبق أن شغل منصب قاض بالمحكمة الابتدائية بالناظور ونائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بعين السبع-الحي الحسني ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرشيدية ومستشار بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء وقاض بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء وقاض بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء.

فيما جرت ايضا مراسيم تنصيب السيد محمد بلحسن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورز ازات خلفا للسيد خالد الركيك، السيد محمد بلحسن من مواليد مدينة آسفي سنة 1967، وهو حاصل الإجازة في العلوم القانونية (القانون الخاص)، وسبق أن شغل منصب نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة.

وفي ذات السياق تم تنصيب السيد المحجوب أقدار رئيس المحكمة الابتدائية بورزازات من مواليد بلدة تنغير سنة 1972، وهو حاصل على الإجازة في العلوم القانونية، الإجازة في الدراسات الإسلامية، وسبق أن تقلد منصبي: قاض بالمحكمة الابتدائية بتارودانت ورئيس المحكمة الابتدائية بزاكورة. وجاء تنصيبه خلفا للسيد علي ايت كاغو .

المصدرتنغير انفو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.