مرصد دادس يدعو الى مأسسة التعاون الجمعوي البيجهوي وتثمين المبادرات الفضلى

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 - 5:43 مساءً
مرصد دادس يدعو الى مأسسة التعاون الجمعوي البيجهوي وتثمين المبادرات الفضلى

اختتمت فعالية القافلة البيجهوية الأولى من نوعها وطنيا، والتي تحولت الى ما يمكن تسميته ب “Formathon ” على غرار “Hakathon”  و ” Marathon ” ، اي ماراطون تكويني استكشافي، على مدى ثمانية ايام 18 – 25 غشت الماضي، من مدينة تنغير الى مدينة الداخلة، وذلك في إطار مشروع يهدف إلى تعزيز التعاون الجمعوي البيجهوي، وتبادل الخبرات باعتباره رافعة مدعمة للإبداع المجتمعي.

حسب بلاغ صحفي للمرصد ف “هذه القافلة التكوينية البيجهوية، المنظمة بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقليم تنغير وبشراكة مع المجلس الجماعي لبومالن دادس، تجاوزت طريقة التكوينات العادية إلى تكوين مركز وعملي تطبيقي، مراهنة على تحفيز  الابتكار والإبداع المجتمعي والقوة الاقتراحية والإنتاجية للمجتمع المدني ليواكب العديد من الانتظارات الكثير للمجتمع.”

وقد اسفرت هذه القافلة والمخيم البيجهوي عن بلورة مجموعة من المشاريع من أبرزها تطوير مشروع القافلة التكوينية البيجهوية لوجيستيكيا وتنظيميا ليضمن استدامته ويوسع من مجال المستفيدين، ويعمم التجربة الى تبادل الزيارات مع جهات أخرى من وسط وشمال المغرب، وتنظيم معرض بيجهوي متنقل لتثمين المنتوجات المجالية بالتوازي مع القافلة التكوينية

وقد عبر مرصد دادس في بلاغه  “عن استعداده للعمل من اجل تنظيم معرض للمنتوجات المجالية لأقاليم الجنوب في اقاليم درعة تافيلالت، الى جانب تنظيم معرض مماثل يسوق المنتوجات المجالية لجهة درعة تافيلالت في الاقاليم الجنوبية، عوض مقاربة المعارض الحالية التي تسوق المنتوج في مناطق انتاجه”.

مضيف “حيث اكدت فعاليات جمعوية بأقاليم الجنوب عن تثمينها لهذه التجربة واستعدادهم لتنظيم قافلة جمعوية مماثلة الى اقليم تنغير كما تمكن المشاركون في القافلة من بلورة برنامج لتعزيز الاقتصاد التعاوني والتضامني باقليم تنغير، الى جانب تنظيم حملة ترافعية حول الوضع البيئي بواحة دادس مكون، ومشروع احداث وتأهيل وتسيير المجالات الخضراء”.

هذا وكانت القافلة البيجهوية التي ضمت فعاليات مدنية من اقليم تنغير قد تنقلت عبر خمس جهات من جهات المملكة لتبادل التجارب مع جمعيات وتعاونيات مختلفة وللتسويق الترابي لاقليم تنغير والتعريف ببعض طاقاته.

الى جانب استفادة المشاركين في المخيم التكويني من تكوين مكثف في اليات الترافع وإعداد المشاريع وتعبئة الموارد والشراكات فقد كانت القافلة التكوينية فرصة للاستكشاف وتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف الفعاليات المشاركة من اقليم تنغير ومجموعة من الفعاليات المدنية بكل من مدن تزناخت واكادير وطان طان والعيون والداخلة.

وفي تصريحه للجريدة، يقول كريم اسكلا، رئيس مرصد دادس للتنمية والحكامة الجيدة، ان “زيارة الجمعية المغربية لقرى الأطفال المسعفين بأكادير  SOS village agadir، مثلا  مكنت من الاطلاع على تجربة جمعية احترافية تشتغل في اطار برنامج دولي لحماية الطفولة في وضعية صعبة.” ويضيف “وتمكن المشاركون في القافلة من تبادل التجارب مع  تعاونية تايدرت إكرانغ الخدماتية لإنتاج الكسكس وتسويقه بتكيوين وبشكل اساسي حول طرق البحث عن الشركاء والممولين، خاصة ان التعاونية تتوفر على تجهيزات هامة وطرق التعليب واليات السلامة الصحية للمنتجات”.

وفي جوابه حول سؤال الجريدة عن الاضافة التي اكسبتها هذا المخيم للمشاركين، يقول كريم اسكلا، “تمكن المشاركون في هذه القافلة من الاطلاع على بعض اثار برنامج تنمية الاقاليم الجنوبية من حيث البنية التحتية والبرامج الاجتماعية الموجهة للشباب، وبشكل جلي المساهمة الكبرى للقطاع الخاص في دعم وتحفيز التشغيل الذاتي لحاملي المشاريع والافكار”.

ويسترسل “عقدنا لقاء خاصا مع رئيس الهيأة المغربية لحرف الصناعة التقليدية، والمدير الجهوي لقطاع الثقافة بالعيون وقد خلص اللقاء الى ضرورة التنسيق المستقبلي لتنظيم مشترك لمعرض بيجهوي متنقل للمنتوجات المجالية للصحراء يمكن استضافته بجهة درعة تافيلالت على ان تحتضن مدينة العيون معرضا مماثلا لمنتوجات درعة تافيلالت”.

كما عرج رئيس المرصد على تجربة كل من  من جمعية اصدقاء المرضى للدعم الطبي ببوجدور، وجمعية الشعائر للتربية والتنمية المستدامة، وجمعية اصدقاء مرضى القصور الكلوي بالداخلة، وتمكن المشاركون عبر هذا اللقاء من استكشاف تجربة ادوار المجتمع المدني في تحسين خدمات الولوج الى الصحة من خلال تأسيس جمعيات متخصصة في دعم المرضى خاصة الامراض المزمنة مثلا.

ليضيف “ومن خلال زيارة وحدة لمعالجة وتصبير السمك بالحي الصناعي بالداخلة، اطلع وفد القافلة على بعض معايير السلامة الصحية ومعايير الجودة المعتمدة في الصناعات الغذائية كاستعمال الملابس الخاصة التعقيم النظافة التهوية”.

يقول كريم اسكلا “اكتشف المشاركون في المخيم البيجهوي تجربة جمعية الداخلة مبادرة بحضور المدير الجهوي لغرفة الصناعة التقليدية بالداخلة وادي الذهب، وهي جمعية احترافية في التسيير مؤسسة في اطار برنامج وطني “مغرب مبادرات” التابع لوكالة التنمية الاجتماعية، ويهدف الى تنسيق بين القطاع العام والخاص لتمويل مشاريع الشباب بقروض بدون فائدة وبدون ضمانة، اضافة الى تكوينهم ومواكبته لإنجاح مشاريعهم”.

“من جهتها فزيارة دار الزعفران بتاليوين بحضور رئيس الفدرالية البيمهنية المغربية للزعفران مكنت من الاطلاع على تجربة احترافية في تثمين سلسلة الزعفران على مستوى التعليب التخزين التسويق والتصدير وتجربة اتحاد تعاونيات انتاج الزعفران وعقدها شراكات مع الاسواق الكبرى كمرجان واسواق السلام “. على حد تعبيره

ويبرز المشرف على القافلة في حديثه للجريدة ان “زيارة تعاونية إزناكن للزربية الأصيلة بجماعة ازناكن، بتازناخت بحضور رئيس المجلس الجماعي لازناكن، وفر فرصة للإطلاع على تجربة مهيكلة لتثمين سلسلة انتاج الزرابي، عبر تجميع المنتجات لتسويقها في مركز تسويق تكويني يقوم بتاطير نساجات من مختلف مناطق جماعات القريبة، اضافة الى دعم الكسابين لتطوير وتوفير وتحسين المواد الاولية ( الصوف ) لإنتاج الزربية، كما تم الاتفاق على امكانية ارسال نساء من اقليم تنغير الى هذه التعاونية للاستفادة من تكوين في نسج الزرابي على الطريقة الواوزكيطية”.

المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.