تنغير: لقاء لعرض الدراسة المنجزة من طرف SMIT لتأهيل مضايق العالم تودغى

2019-07-03T01:48:15+01:00
2019-07-03T01:48:54+01:00
آخر الأخبارمحلية
admin3 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
تنغير: لقاء لعرض الدراسة المنجزة من طرف SMIT لتأهيل مضايق العالم تودغى
رابط مختصر

إنعقد يوم الثلاثاء 02 يوليوز الجاري صباحا ، اجتماعا بمقر الكتابة العامة لعمالة تنغير ، خصص لعرض الدراسة المنجزة من طرف الشركة المغربية للهندسة السياحيةSMIT بخصوص تأهيل مضاييق تودغى و التشاور حول المشاريع المزمع إقامتها بمضايق تودغى ، وذلك تحت رئاسة عامل إقليم تنغير حسن الزيتوني و بحضور مجموعة من الفاعلين والمنتخبين والمتدخلين الاقتصاديين والاجتماعيين المعنيين .

تم عرض المرحلة الثانية من الدراسة على الحضور والتي تروم هيكلة وتثمين العرض السياحي بمضاييق تودغى وذلك من خلال :

– تهيئة باحات الاستراحة وأماكن وقوف السيارات.
– تهيئة أماكن التنشيط والتجمع العمومي.
– تهيئة المناظر الريفية والطبيعية .
– إعادة هيكلة الأكشاك التجارية توفر المنتجات المجالية الإقليمية بعين المكان.
– انجاز الإنارة العمومية .
– تهيئة الطريق من تنغير مرورا بالمضايق إلى محطة سياحية أخرى المتمثلة في سد تودغى بتامتوشت مع الاحتفاظ بالطابع المعماري للمنطقة.
– برمجة استثماريات فندقية سياحية أخرى من 3 او 4 نجوم وذلك بإحداث تجزئة سياحية بالمنطقة.

وقد استحسن هذه دراسة كل الفاعلين والشركاء الحاضرين معبرين عن الأهمية التي تكتسيها ،كما ابدوا استعدادهم لتقديم الدعم والمساندة والتنسيق مع الشركة المغربية للهندسة السياحية وتقديم جميع المعطيات والمعلومات المتوفرة على مستوى كل القطاعات لتضمينها لنتائج الدراسة تحقيقا لمبدأ التقائية البرامج القطاعية .

و تقدم عامل إقليم تنغير بالشكر لجميع الحاضرين و المساهمين في هذا الاجتماع و أوصى بإعادة النظر في هذه الدراسة من اجل الاحتفاظ على الطابع المحلي المعماري للمضايق والمنشات السياحية التي ستنجز بالمنطقة كما ألح على عقد اجتماعات تقنية لمواكبة نتائج الدراسة والتشاور حول المشاريع الأولية التي يمكن الشروع في انجازها في المرحلة الأولى .

المصدرتنغير انفو - متابعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.