افتتاح المعرض الجهوي للطالب في نسخته الأولى بتنغير

2019-04-08T22:50:17+01:00
2019-04-08T22:50:41+01:00
آخر الأخبارتربية و تعليممحلية
admin8 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
افتتاح المعرض الجهوي للطالب في نسخته الأولى بتنغير
رابط مختصر

افتتحت، اليوم الإثنين 08 ابريل الجاري، فعاليات الدورة الأولى للمعرض الجهوي للطالب بتنغير التي تنظمها على مدى ثلاثة أيام مؤسسة درعة للخبراء والباحثين.

IMG 3045 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

وعرفت فعاليات المعرض حضور حشد مهم من التلاميذ والطلبة الراغبين الحصول على معلومات ومعطيات قادرة على ان تفتح لهم افاق جديدة في مسيرتهم الدراسية التاهيلية حيث تلقوا زوار الملتقى من الطلبة واوليائهم من ممثلي مختلف المؤسسات التعليمية التاهيلية الخاصة والعامة مختلف الشروحات والايضاحات التي ستنور طريق شباب المستقبل الثواق للذهاب بعيدا في مسيرته التعليمية بجهة درعة تافيلالت.

وتروم هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومجلس جهة درعة -تافيلالت، توفير التأطير والتوجيه الضروريين للتلاميذ لتعريفهم بمختلف التخصصات والمسارات الجامعية، ومدهم بالمعلومات الكافية والضرورية حول مرحلة ما بعد البكالوريا.

IMG 3081 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

وتوافد العديد من التلاميذ المنتمين للأقاليم الخميس التابعة لجهة درعة تافيلالت (تنغير، الرشيدية، ميدلت، ورزازات وزاكورة) على فضاء تاماسينت المحتضن لفعاليات المعرض، للاطلاع عن كثب على الأروقة التي يتضمنها وضمنها رواقا الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة-تافيلالت، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.

كما اطلعوا على الأروقة الخاصة بعدد من الجامعات والمعاهد والمدارس العليا الوطنية والأجنبية المشاركة في هذه التظاهرة، وقدمت لهم بالمناسبة شروحات ومعلومات مستفيضة حول مختلف المسارات والتخصصات الدراسية ما بعد البكالوريا وكذا الآفاق وفرص الشغل التي تتيحها مختلف التكوينات والمسالك.

IMG 3117 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك

ويتضمن برنامج الملتقى تنظيم سلسلة من اللقاءات الموازية وورشات العمل التي ستتناول مختلف القضايا التي تشغل بال الطلبة ومستقبلهم الدراسي، إضافة إلى القطاعات الواعدة في المغرب، كالمجال الرقمي والطاقات والصناعة، فضلا عن الفرص المتاحة.

المصدرتنغير انفو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.