منظمو مهرجان الورود بقلعة مكونة يهددون بالانسحاب

626 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 فبراير 2019 - 11:06 مساءً
منظمو مهرجان الورود بقلعة مكونة يهددون بالانسحاب

هدد كل من رئيس مجموعة الجماعات الوردة بإقليم تنغير، وممثل الفدرالية البيمهنية للورد العطري “فيماروز”، بالانسحاب من المهرجان، وهي الجهات التي تشرف بتعاون مع وزارة الفلاحة على تنظيم الملتقى الدولي للورد العطري بقلعة مكونة، «مهرجان الورود سابقا ».

وأكدت مصادر حضرت اجتماعا عقد اليوم بعمالة تنغير لتقييم الدورة السابقة، على أن الجمعيات المعنية هددت بالانسحاب من تنظيم الدورة المقبلة، “ما لم يتم رصد التمويل اللازم لتسديد ديون الدورات السابقة”.

وأفادت المصادر ذاتها “أن رئيس مجموعة جماعات الوردة، هدد بالانسحاب، ما لم يتم حل المشاكل المالية العالقة منذ الدورات السابقة، كون إحدى الشركات التي كانت تستفيد من صفقة تنظيم المهرجان تواجه المجموعة قضائيا من أجل الحصول على مستحقاتها”.

وأوضحت أن المقاولة ذاتها، تطالب مجموعة جماعة الوردة، حسب ما صرح به الرئيس خلال الاجتماع، بمبلغ يفوق ثلاثة ملايين درهم، فيما تشبث ممثل “فيماروز” بدوره بضرورة توفير ميزانية تسديد ديون الدورات السابقة، تؤكد المصادر ذاته.

وفي السياق ذاته، استنكرت فعاليات مدنية وإعلامية بإقليم تنغير ما وصف بـ”التعتيم” الذي خيم على اجتماع، من خلال عدم استدعائها لحضور اللقاء، بالاضافة إلى “منع زميلات من مواقع إلكترونية محلية جئن لتغطية اللقاء، بدعوى أن الاجتماع “خاص”، “الشيء الذي أثار حفيظة الإعلاميين المحليين”، حسب تعبير المصادر.

وأضافت مصادر “بلبريس” أن حيزا كبيرا من اللقاء خصص لمناقشة عرض لوزارة الفلاحة حول سلسلة الورد العطري في المنطقة، واختيار موعد وشعار الدورة القادمة، دون تقديم معطيات مفصلة حول التدبير المالي للنسخة السابقة ومصادر تمويل الدورة المرتقبة”.

المصدر - نبارك امراو
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.