تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية بتنغير ووكيل الملك بها

آخر الأخبارمحلية
admin27 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ 12 شهر
تنصيب رئيس المحكمة الابتدائية بتنغير ووكيل الملك بها
رابط مختصر

شهدت قاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بتنغير، اليوم الخميس ، مراسيم حفل تنصيب رئيس للمحكمة الإبتدائية بتنغير و وكيل للملك بذات المحكمة وذلك في جلسة رسمية أشرف عليها كل من الرئيس الأول و الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بوارززات وبحضور عامل اقليم تنغير ورئيس المجلس الاقليمي ،رئيس المجلس البلدي ،رئيس المجلس العلمي وعن السلطة القضائية الرئيس الاول لمحكمة الاستئناف بورزازات، الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بورزازات ، الرئيس الاول لمحكمة الاستئناف بالراشدية ،والوكيل العام لديها و القائد الجهوي لدرك الملكي المراقب العام الامن الوطني بورزازات والي الجهة ،والرئيس الاول لمحكمة الاستئناف ، ،والهيئة القضائية بذات المحكمة،ورؤساء المصالح بها ورئيس المجلس العلمي المحلي ،وشخصيات امنية وعسكرية والمنتخبون.

بعد الاستماع للنشيـد الوطني، تلا  كتابة الضبط  نص قرار تعيين الأستاذين “عبد اللطيف الأنصاري”رئيسا للمحكمة الإبتدائية  بتنغير و “عبد الرحمان الغزاوي ” وكيلا للملك بذات المحكمة.

وبعد أخذ مكاتبهما داخل الجلسة التي ترأسها رئيس المحكمة وبحضور مستشارين وكاتب الضبط بها ليأخد الكلمة السيد الرئيس تلاه السيد الوكيل الملك الجديد ،التي تناولت في مضمونها تثمين القرار الملكي ،القاضي بتعيينهما على رأس النيابة العامة ورئاسة المحكمة الابتدائية بتنغير.

وأضافا إنهما سيبدلان قصارى جهدهما ليكونا عند حسن القاضي الاول ورئيس المجلس الأعلى للقضاء،صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،وأنهما يعيان تماما جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقها ،وسيعملان ما بوسعهما لتحقيق العدل وإنصاف المظلومين ،والرقي بمنظومة القضاء نحو بر الاصطلاح المنشود،وأكدا في مداخلتهما ان مكتبيهما سيبقيا مفتوحين في وجه كل المتقاضين والشركاء، للعمل سويا لما فيه خير منظومة العدالة والصالح العام.

mahkamatinghir1111114 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك mahkamatinghir1111115 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك mahkamatinghir1111112 - تنغير أنفو :: الخبر اليقين بين يديك
المصدرتنغير انفو - متابعة صور بعدسة محمد العيادي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.