حركة على درب 96 باميضر تنغير تحاول تضليل الرأي العام ، لكن الحقيقة تقول

529 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 31 ديسمبر 2014 - 7:07 مساءً
حركة على درب 96  باميضر تنغير  تحاول تضليل  الرأي العام  ، لكن الحقيقة تقول

في إطار عملياتها الأمنية الاستباقية التي تقوم بها مختلف مصالح الأمن الإقليمي بتنغير من أجل مكافحة الجريمة بمختلف أنواعها والتصدي للمجرمين وملاحقة كافة المبحوث عنهم ، في هذا الإطار تمكنت مصالح الدرك الملكي بتنغير  وبتنسيق مع مصالح الامن الوطني بتنغير في الاسبوع الماضي بعد توصلها بإخبارية موثوقة المصدر ، تمكنت من توقيف مجموعة من الاشخاص مبحوث عنهم وضمنهم شخصين من ايمضر، حيث  تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم.

وجدير بالذكر ان المعتقلين الذين يقطنون باميضر، صدرت في حكهم مذكرة بحث، وبعد قدومهم الى مدينة تنغير تعرفت عليهم مصالح الدرك الملكي وقامت باعتقالهم،وان ما جاء في بلاغ حركة على درب 96 المعتصمة فوق جبل “البان” والتي تتهم مصالح الامن والدرك الملكي  لا اساس له من الصحة وهو مجرد تظليل للرأي العام، وبهذا وحسب مصادر جد مطلعة فان الدرك الملكي لن يتوقف عن تنظيم دوريات امنية الى اميضر لاستثباب الامن في تلك المنطقة، ويضيف المصدر ان الهدف من وراء بلاغ الحركة هو ان افراد الحركة يقومون باعمال تخالف القانون ويشعرون انهم سيعتقلون يوما، لذلك يحاولون اعطاء صورة مغلوطة للرأي العام.

ووفق المعطيات ذاتها، فان التدخلات الأمنية التي تستهدف مختلف بؤر الجريمة والنقاط السوداء داخل المناطق التابعة لنفوذ اقليم تنغير ستتواصل بمناسبة قرب السنة الجديدة، مع ما يتطلبه هذا الحدث من احترازات وإجراءات استباقية.

وتعتمد تدخلات المصالح الامنية بشكل كبير على عنصري الفعالية والمباغتة، من خلال منهجية تقوم على دراسة دقيقة للهدف، واتخاذ كافة الاحتياطات من اجل الإيقاع بالشخص المطلوب في الوقت المناسب، تضيف المصادر ذاتها.

ومن جهتنا كمنتخبين  نعلن بدورنا  للرأي العام ان ما تقوم به مصالح الامن “الدرك الملكي والسلطة المحلية” في اميضر هي من مطالبنا،لحمايتنا وابنائنا وممتلكتنا من فئة لا تعترف بوجود قانون في البلاد،  وان ما جاء في بلاغ  حركة على درب 96 المتطرفة ، هو مجرد تظليل الحقائق ،ومن هذا المنبر  نطالب كممثلين لساكنة اميضر من المصالح الامنية بالقيام بالمزيد من الدوريات لاستثباب الامن  وحمايتنا من افكار تطرفية.

وكل ما يجب على الرأي العام ان يفهمه، ان الحافلة  ورجال القوات المساعدة والدرك الملكي الالموجودين في اميضر، والذي قال  عنهم بلاغ حركة على درب 96 انهم كانوا يتجولون بحافلة بدوار اميضر لا اساس له من الصحة لان الحافلة المتواجدة بذلك المكان لا يمكنها ان تتحرك الا باصدار   قرار من الجهات المركزية، وكيف ادن يمكن للحافلة ان تقوم بدورية بدوار اميضر، لقد انكشف امر الحركة  وانكشف معها امر الذين يتسترون ورائها.

منتخب بالنفود الترابي اميضر

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.