بلاغ صحفي: “الورش الدولي و رهانات تحقيق التنمية المجالية بورزازات الكبرى”

2018-11-14T12:55:40+01:00
2018-11-14T12:55:52+01:00
آخر الأخبارجمعويات
admin14 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنة واحدة
بلاغ صحفي: “الورش الدولي و رهانات تحقيق التنمية المجالية بورزازات الكبرى”
رابط مختصر

تحتضن الجماعتان الترابيتان ورزازات و ترميكت من 03 إلى 16 نونبر 2018، أيام الورش الدولي الذي يروم إلى وضع تصور شمولي للإقلاع التنموي لورزازات الكبرى، و ذلك بتعاون مع الجمعية الفرنسية “les ateliers internationaux “، تحت شعار:

« le Grand Ouarzazate, une ville oasienne du 21 ème siècle : ancrage historique et visibilité internationale »

و يُعَدُّ تنظيم هذا الورش الدولي الأول من نوعه ببلادنا، مناسبة لالتقاء مجموعة من الخبراء المحليين و الدوليين لتبادل أفكارهم و تجاربهم في التنمية المجالية و بلورة مقترحاتهم للإشكاليات البنيوية المطروحة على ضوء المعطيات القطاعية الرسمية المتوفرة و مخرجات الاجتماعات التي تم عقدها مع المنتخبين و مسؤولي القطاعات الحكومية بالمصالح الخارجية بالمدينة، و كذا من خلال معاينتهم المباشرة للمجال الترابي موضوع الاشتغال، من أجل مناقشتها في ورشات عمل محددة ببرنامج سطرته اللجنة المنظمة لهذا الورش الدولي و التي هيئت كل الظروف المطلوبة لخلق جو للتفكير الجماعي لوضع تصور تنموي شامل على ضوء المعطيات الجغرافية، الطبيعية، السوسيو اقتصادية، الفنية، الهندسية و البيئية للمجال الترابي لورزازات الكبرى.

و سيشكل اللقاء المرتقب ليوم الخميس 15 نونبر الجاري، بقصر المؤتمرات بورزازات، ابتداء من الساعة الثامنة و النصف صباحا، المحطة الأبرز ضمن البرنامج العام للورش الدولي المذكور، حيث ستحضره السلطة الإدارية الإقليمية و رئيس جمعية الأوراش الدولية السيد Pierre-André PERISSOL و أعضاء المجلسين المنتخبين لكل من ورزازات و ترميكت، و كل ممثلي القطاعات الحكومية ذات الصلة بموضوع الورش الدولي و الفاعلين الإقتصاديين و الاجتماعيين بورزازات الكبرى، إضافة إلى لجنة الخبراء و المختصين الذين سيعرضون بشكل رسمي خلال هذا اللقاء و بتأطير من لجنة تحيكم دولي قائمة المشاريع المنبثقة عن أشغال الورشات، و التي ستكون إلى جانب برنامج عمل الجماعتين خارطة الطريق للنموذج التنموي لورزازات الكبرى مستقبلا.

المصدرتنغير انفو - متابعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.