تكوين لتتبع تنفيذ الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان في البرامج الترابية بزاكورة

191 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 31 أكتوبر 2018 - 11:01 صباحًا
تكوين لتتبع تنفيذ الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان في البرامج الترابية بزاكورة

في إطار تنزيل أنشطة مشروع “نحو تنمية إقليمية دامجة لكل فئاته”، بشراكة مع الوزارة المكلفة بحقوق الإنسان، نظمت جمعية الأشخاص المعاقين بزاكورة، يومي السبت و الأحد 27 و 28 أكتوبر 2018، دورة تكوينية ثانية تمحور موضوعها حول آليات تتبع تنفيذ تدابير خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان (2018-2021) في البرامج الترابية لفائدة جمعيات الإعاقة و هيئات المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع و مختلف الفاعلين التنمويين و المهتمين بالإعاقة بإقليم زاكورة.

أطر أشغال الدورة التكوينية، الأستاذ المحجوب الدربالي، أستاذ القانون العام بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، و تضمن برنامج الدورة، عرض نظري حول آليات تتبع الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان في البرامج الترابية و الميزانية التشاركية و ورشات عمل تطبيقية و مناقشة أفرزت توصيات و مقترحات من طرف المشاركات و المشاركين في الدورة كالتالي:

توصيات عامة

  • تقوية قدرات عضوات و أعضاء الهيئات الاستشارية بالجماعات الترابية.
  • تقوية قدرات المنتخبين في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان.
  • تقوية دور الحكامة في التشريع المتعلق بالجماعات الترابية.
  • توفير الإمكانات المادية لاشتغال الهيئات الاستشارية.
  • تقنين شروط اكتساب العضوية بالهيئات التشاورية.
  • إشراك الفاعل المدني في تحديد أولويات برامج عمل الجماعات الترابية.

توصيات خاصة

  • تفعيل التدبير التشاركي في إعداد و تنفيذ و تتبع و تقييم ميزانية الجماعات الترابية و برامج العمل التنموية.
  • تبويب الإعاقة في ميزانية الجماعات الترابية.
  • أجرأة مضامين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان ببرامج العمل التنموية و الترابية خاصة تلك المتعلقة بالإعاقة.
  • إحداث آليات تتبع و تقييم تنزيل تدابير الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان على مستوى برامج العمل التنموية و على المستوى الترابي.
المصدر - محمد خلوفي – زاكورة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.