انطلاق فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت

476 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 13 أكتوبر 2018 - 10:16 صباحًا
انطلاق فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت

انطلقت صباح يوم الجمعة بورزازات فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت المنظم من طرف الغرفة الفلاحية لجهة درعة-تافيلالت تحت رعاية وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وبشراكة مع مجموعة من الفاعلين،  تحت شعار “المنتجات المجالية في خدمة السياحة التضامنية والتشغيل الذاتي”.

وقد ترأس حفل افتتاح هذا المعرض الكاتب العام لوزارة الفلاحة وعامل إقليم ورزازات والمدير الجهوي للفلاحة بجهة درعة تافيلالت ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت و مدير المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدرعة تافيلالت والمدير الإقليمي للفلاحة بورزازات عدة فعاليات.

وأكد عبد الكريم أيت الحاج رئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت خلال الندوة الصحفية التي نظمت بقاعة المؤتمرات للمعرض وحضرها حوالي 30 صحفي يمثلون أبرز المنابر الدولية والوطنية والمحلية، أن تنظيم المعرض يسعى إلى دعم التعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها.

وأضاف أيت الحاج، أن المعرض فرصة لتسليط الضوء على المؤهلات الفلاحية للمنطقة، وإبراز منتجات الصناعة التقليدية المحلية.

كما يرى أيت الحاج أن المعرض الجهوي للمنتجات المجالية يأتي لتعزيز امكانات جهة درعة تافيلالت في مجال المنتجات المجالية، كما أنه مناسبة لخلق فضاء لتبادل الخبرات بين الفاعلين الاقتصاديين، توعية وتحسيس التعاونيات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي، المساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

ويعرف المعرض، الذي أقيم على مساحة إجمالية تقدر بـ1000 متر مربع، مشاركة 100 تعاونية، بما في ذلك 90 تعاونية فلاحية منها 60 تعاونية فلاحية من جهة درعة تافيلالت و 30 تعاونية فلاحية من الجهات الأخرى للمملكة، بالإضافة إلى 10 تعاونيات تعمل في قطاع الصناعة التقليدية.

ويضم المعرض قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.

وتهدف هذه التظاهرة الاقتصادية إلى دعم المنظمات والتعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، وكذلك خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، كما تسعى التظاهرة إلى توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي، والمساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

و سيعرف المعرض تنظيم أنشطة مختلفة تتمثل في عقد ورشات عمل لفائدة التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي ، بالإضافة إلى تنظيم يوم علمي يتناول مواضيع تتعلق بتثمين المنتجات المجالية وتسويقها و السياحة التضامنية و التشغيل الذاتي، وسيعمل على تأطير هذه الورشات التكوينية مجموعة من الخبراء والباحثين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وآليات  والتشغيل الذاتي.

وعلى هامش هذا المعرض الممتد ما بين 12 إلى 15 أكتوبر 2018، سوف يكون للزوار والمشاركين في المعرض، موعد مع برنامج ثقافي متنوع سيعكس التنوع الثقافي والفني للمنطقة بفضاء قصبة تاوريرت، حيث تمت دعوة العديد من الفنانين بجهة درعة تافيلالت، بالإضافة إلى مجموعة من الموسيقيين الشباب من منطقة ورزازات.

المصدر - البصير عبد الرحيم
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.