الفيفا يفتح تحقيقا بشأن مباراة المغرب والبرتغال

2018-06-24T11:44:09+01:00
2018-06-24T11:44:30+01:00
آخر الأخباررياضة
admin24 يونيو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الفيفا يفتح تحقيقا بشأن مباراة المغرب والبرتغال
رابط مختصر

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، تحقيقا في مباراة المغرب والبرتغال التي جرت يوم الأربعاء 20 يونيو، برسم منافسات كأس العالم روسيا 2018، بسبب مشاكل اعترضت نظام تكنولوجيا خط المرمى وشكوك خول خلل في النظام وتداخل مع استشعارات أجهزة الحرائق.

وحسب وكالة “أنتر فاكس”، فإن أربعة أجهزة كشف إنذار للحرائق تعمل في ملعب لوجنيكي خلال مباراة المغرب والبرتغال، اشتغلت في نفس نطاق ترددات تقنية خط المرمى.

وقالت صحيفة ذا صن البريطانية، أنه تم العثور على أجهزة الكشف التي تعمل في نطاق بين 868.3 و 868.8 ميغاهيرتز، مما يعني أنها يمكن أن تتداخل مع نظام تكنولوجيا خط المرمى الذي تديره شركة Hawkeye البريطانية.

وأضاف المصدر ذاته، أن نفس المشكل يعتقد وقوعه في مدينة روستوف، إذ تم ضبط خدمة اتصالات شركة الهاتف المحلية Tetra أيضا على نفس التردد الذي كانت عليه خدمة خط المرمى.

ووفقا لوكالة إنترفاكس الروسية، فقد تم إبلاغ اللجنة المنظمة لكأس العالم لـ”الفيفا” بهذا المشكل.

وحسب ذا صن البريطانية، فقد أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم، أنه سيحقق في القضية.

المصدروكالات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.