المجلس الحكومي متشبث بالوزير الداودي نكاية في صقور “البيجيدي”، و القرار النهائي بيد الملك

276 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 2:04 مساءً
المجلس الحكومي متشبث بالوزير الداودي نكاية في صقور “البيجيدي”، و القرار النهائي بيد الملك

زم المجلس الحكومي، بكافة أعضائه، صقور العدالة والتنمية، من خلال التشبث بلحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكام الذي شارك في اجتماع مجلسين حكوميين متتاليين.

والقى الداودي عروضا أمام الوزراء تخص المفاوضات التي يشرف عليها شخصيا مع ممثلي مهنيي بعض القطاعات الإنتاجية والخدماتية والتجارية، من أجل البحث عن حلول تساهم في تخفيض أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية.

ويبقى القرار النهائي بيد الملك، طبقا للفصل 47 من الدستور، بشان قبول طلب الإعفاء من المهام الوزارية أو رفضه وفق ما أكدته مصادر الصباح.

وأوضحت المصادر أن وزراء الأحزاب المشكلة للحكومة وكذا التقنوقراطيين، ووزراء السيادة اعتبروا خط الداودي في النزول إلى الشارع لمساندة عمال طردوا من شركة حليب اسنطرال، لا يدخل في مجال التهاون في العمل، أو تلاعب في صفقات عمومية.

عن الصباح

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.