جمعية الواحة ببوذنيب تنظم ورشة تكوينية في موضوع :اساسيات في مهنة الصحافة‎

434 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أبريل 2018 - 12:05 صباحًا
جمعية الواحة ببوذنيب تنظم ورشة تكوينية في موضوع :اساسيات في مهنة الصحافة‎
استمرارا في تنزيل ورشات وحدات جامعة مبدعي الواحة ببوذنيب في نسخته الأولى الذي تشرف عليه جمعية الواحة للثقافة والتربية والتنمية الاجتماعية، جرت مساء اليوم السبت 31 مارس بدار الشباب ببوذنيب، أطوار الورشة السابعة حول “أساسيات مهنة الصحافة”، التي نشطها الطالب حفيظ كرومي.
في مستهل الورشة، حاول المؤطر قياس تمثلات المشاركين لمجموعة من المفاهيم المتداخلة في الميدان من قبيل “الإعلام” و “الصحافة” و “التواصل”، لينتقل إلى تمرين تطبيقي يعتمد على كتابة خبر صحفي انطلاقا من كلمة مقترحة، معتمدين عل ملكاتهم المنهجية ومعارفهم الذاتية.
بعيد الإنجاز وعرض المنتجات عاد مؤطر الورشة إلى الجانب النظري حيث قدم للمشاركين مجموعة من المعطيات الأساسية المتعلقة بمنهجية صياغة الخبر الصحفي، والتمييز بين الاستجواب والاستطلاع الصحفي.. حيث بين للمشاركين أن الكتابة الصحفية تعتمد أساسا على الإجابة عن الأسئلة الستة، والتي تعتبر محورية لأي انتاج صحفي (ماذا؟ اين؟ متى؟ كيف؟ لماذا؟…) وأن هناك قوالب فنية عديدة للكتابة الصحفية، من أبرزها الهرم المقلوب الذي يقصد به التركيز على الأهم ثم المهم ثم الأقل أهمية… ووضح أيضا عددا من المبادئ الواجب اتباعها في الإنجاز والتحرير كالجدة والآنية وقانون القرب…ثم واصل المؤطر، بأن طلب مجددا من المشاركين إعادة صياغة الخبر الذي انجزوه في البداية باعتماد المبادئ والمعطيات الجديدة التي تلقونها.
ونظرت لضيق الوقت، تم المرور بشكل سريع على مبادئ وأسس انجاز الاستجواب والربورتاج (الإستطلاع الصحفي)، ليقوم بعرض منتوج صحفي ينتمي لجنس الريبورتاج، حيث تم بشكل سريع التداول بخصوص بنيته ولغته، والصعوبات التي رافقت عملية إنجازه، ليطلب من المشاركين إنجاز ربورتاج صحفي يعالج موضوعا محليا.
جدير بالذكر أن الصحفي كرومي تمكن من دمج النظري مع ماهو تطبيقي، مما جعل من الورشة فعلا فرصة حقيقة للتكوين
المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.