غياب التأشير عن ميزانية المنح الجامعية بجهة درعة تافيلالت ….مسؤولية من ؟

220 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 28 يناير 2018 - 10:01 مساءً
غياب التأشير عن ميزانية المنح الجامعية بجهة درعة تافيلالت ….مسؤولية من ؟

أكدت مصادر مفيدة داخل مجلس جهة درعة تافيلالت أن الأخير توصل، يوم 12 يناير الجاري، بقرار عدم تأشير على الاعتماد المدرج في الميزانية المخصص لتغطية الخصاص في المنح الجامعية برسم السنة الدراسية 2017-2018، والذي صادق عليه المجلس الجهوي شهر أكتوبر الماضي بالإجماع.

فأزيد من 1400 طالب وطالبة ينتظرون التوصل بالمنح من طرف مكتب الأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية “ONOUSC”، تفاجأ المجلس بالقرار المذكور، دون تعليله، أو تقديم توضيحات حول الأسباب التي أدت إلى رفض التأشير على هذا الجزء من الميزانية.

القرار ذاته خلف صدمة كبيرة في صفوف الطلبة الجامعيين، ودفع بالعديد منهم إلى التهديد بمغادرة فصول الدراسة، نظرا لوضعية أسرهم المادية.

مجلس درعة تافيلالت على رأسه الحبيب الشوباني ، يتحمل المسؤولية لممارسة سياسة التفقير والتهميش في حق أبناء هذه الجهة، من خلال حرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة للمساهمة في مواصلة مسيرتهم الدراسية، اللدين أصبحوا يعانون من مصاريف الدراسة الجامعية”.

على عكس “جهة طنجة تطوان التي تربطها اتفاقية شراكة مماثلة مع وزارة التعليم العالي من جهة، ومكتب الأعمال الجامعية الاجتماعية ” ONOUSC”، قامت بتحويل الاعتمادات المالية المخصصة لمنح الطلبة وتم صرفها”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.