مديرية الجماعات المحلية تدخل على خط قضية منع تسجيل الاسماء الامازيغية

195 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 يناير 2018 - 2:46 مساءً
مديرية الجماعات المحلية تدخل على خط قضية منع تسجيل الاسماء الامازيغية

فندت وزارة الداخلية ما راج حول منع أسرة من تسجيل مولودها الجديد تحت إسم أمازيغي، بمقاطعة سيدي مومن التابعة لعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، مؤكدة أن هذه الادعاءات “غير مبنية على أي أساس من الصحة”.

وفي هذا الصدد، أوضحت المديرية العامة للجماعات المحلية، في بيان توضيحي يوم أمس الجمعة، ردا على مقال نشرته إحدى الجرائد الورقية بتاريخ 11 يناير 2018 تحت عنوان “منع اسم أمازيغي يغضب جمعيات بالبيضاء”، أن “وزارة الداخلية تؤكد أنه لم يتم، وبصفة قطعية، تقديم أي طلب رسمي في الموضوع، ولم يكن هناك مجال لمنع أي إسم من الأسماء الشخصية ذات المرجعية الأمازيغية، وتفند تماما هذه الادعاءات غير المبنية على أي أساس من الصحة”.

وأشارت المديرية العامة للجماعات المحلية إلى أن “المواطن المشار إليه في المقال تقدم فعلا بتاريخ 9 يناير 2018 إلى مكتب الحالة المدنية (المنظر الجميل) بمقاطعة سيدي مومن بغرض الاستفسار فقط عن الوثائق اللازمة للتصريح بابنه، وعن إمكانية تسجيله بسجلات الحالة المدنية تحت اسم (أمناي)”.

وأضافت أنه وبعد اطلاعه على الوثائق الضرورية للتصريح، طلب المعني بالأمر من ضابط الحالة المدنية مهلة لإعداد الوثائق المطلوبة، فيما تقدم الضابط بطلب الاستشارة في موضوع الإسم الشخصي المختار إلى المصلحة الإقليمية للحالة المدنية، كما تقتضيه المسطرة المتبعة في هذا الشأن، حيث أكدت المصلحة أن الإسم الشخصي المختار يعتبر اسما شخصيا أمازيغيا مقبولا، وهو بهذا المعنى لا يتعارض مع المقتضيات القانونية ولاسيما المعايير التي حددتها المادة 21 من القانون رقم 37.97 المتعلق بالحالة المدنية.

إلا أن المعني بالأمر، يضيف البيان التوضيحي، “لم يعد إلى مكتب الحالة المدنية منذ تلك اللحظة للقيام بالإجراءات الإدارية مرفوقا بالوثائق الضرورية”.

المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.