تنغير : السلطات الإقليمية تنذر باستعمال القوة في وجه معتصمين بورش إنجاز مشروع سد تودغى

1٬454 مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يناير 2018 - 9:01 مساءً
تنغير : السلطات الإقليمية تنذر باستعمال القوة في وجه معتصمين بورش إنجاز مشروع سد تودغى

أعلنت السلطات الإقليمية بتنغير أنها “ستكون مضطرة إلى تسخير القوة العمومية طبقا لما هو مخول لها قانونا، وذلك بتنسيق تام مع النيابة العامة”، لضمان استكمال ورش إنجاز سد تودغى بإقليم تنغير.

ووفق بلاغ صادر عن عمالة تنغير، توصلت به الجريدة، فإن اعتصام مجموعة من الأشخاص بورش إنجاز سد تودغى بإقليم تنغير، منذ تاريخ 15/11/2017، أدى إلى عرقلة الأشغال.

وقال البلاغ: “بالرغم من الحوار المفتوح من طرف السلطات الترابية مع كافة الأطراف، من منتخبين وهيئات المجتمع المدني وكذا ممثلي المحتجين، والذي تم على إثره التوصل إلى اتفاق تم تضمينه في محضر بتاريخ 23/12/2017، إلا أن مجموعة من هؤلاء الأشخاص رفضت كل قنوات الحوار، وأصرت على الاستمرار في عرقلة أشغال إنجاز المشروع بدون وجه حق”.

وأضاف أن المشروع المتوقف “هو مطلب إقليمي، نظرا لما تعرفه بعض مناطق الإقليم من جفاف وحاجة إلى الماء، بالإضافة إلى دوره في الوقاية من الفيضانات”.

المصدر - تنغير انفو - متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.