محمد حصاد يتفقد مؤسستين تعليميتين بالرشيدية

544 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 6 أكتوبر 2017 - 1:40 مساءً
محمد حصاد يتفقد مؤسستين تعليميتين بالرشيدية

قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد اليوم الجمعة 6 أكتوبر 2017 رفقة مدير الأكاديمية للتربية بجهة درعة تافيلالت والمدير الإقليمي ،بزيارة تفقدية لمؤسسة الزيتون الإعدادية بجماعة الخنك بالعالم القروي ومدرسة أزمور الجديد الابتدائية بالرشيدية ، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا وذلك في إطار تتبع الدخول المدرسي برسم الموسم الدراسي 2017 / 2018 للاطلاع عن قرب على وضعية المؤسستين والسير التربوي بهما.
الوزير محمد حصاد زار المرافق المختلفة للمؤسستين وقدمت له الشروحات والتفصيلات حول البنيات التربوية والمادية ، كما ولج بعض الحجرات الدراسية ، وعاين سير الدروس بها ،كما زار الملاعب الرياضية بمؤسسة الزيتون الإعدادية وأخذ صورا مع المتعلمين في حصة تدريبية بعد حوار قصير معهم حول متمنياتهم المستقبلية .
الوزير أجرى حوارات قصيرة وتواصل بشكل مباشر مع الأساتذة والأستاذات حول المقررات الدراسية كما عاين بعض الأنشطة الصفية وسير التعلم بها مطلعا على دفاتر المتعلمين والمتعلمات .
زيارة الوزير لم تعكرها احتجاجات النقابات ولا التنسيقيات حول القضايا المطروحة على الساحة التعليمية وتأتي على هامش الوفد الوزاري الذي يترأسه سعد الدين العثماني لجهة درعة تافيلالت لمأسسة مقاربة شمولية مع مختلف الفاعلين الجهويين والمحليين، والمنتخبين ومعرفة احتياجات الساكنة لبلورة مشاريع تنموية وتوسيع دائرة الحوار وفك العزلة التواصلية مع ساكنة المناطق المهمشة لحمل هموم المواطنين وأسئلتهم وتدارسها في مجال الصحة والتعليم والطرق والماء والنقل….

المصدر - زايد جرو / الرشيدية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.