تنسيقية أسامر تعلن دعمها المطلق للمسيرة الوطنية ضد الحكرة بالرباط

2017-06-09T09:55:35+01:00
2017-06-09T11:55:45+01:00
آخر الأخبار
admin9 يونيو 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
تنسيقية أسامر تعلن دعمها المطلق للمسيرة الوطنية  ضد الحكرة بالرباط
رابط مختصر

     إنسجاما و توجهات مناضلي التنسيقية،بخصوص الدعم المطلق و المتواصل لحراك الريف من أجل العدالة الاجتماعية و الكرامة و الحق في الثروة الوطنية لكل جهات الماروك دون تفاضل و لا استثناء و لا مركزة، تلقينا في التنسيقية بكل إيجابية دعوة بعض الإطارات الديمقراطية و الشعبية إلى مسيرة وطنية تحت شعار“وطن واحد، شعب واحد ضد الحكرة”،و المزمع تنظيمها بالرباط يوم الأحد 11 يونيو 2017  على الساعة الثانية عشر زوالا بباب الأحد.إننا إذ نحيي دعوة الإطارات الداعية للتحرك،نعتبر الشارع الوسيلة الوحيدة والمتبقية للضمائر الحية بالوطن، بعد أن أفسدت و أفرغت ما يسمى كيانات الوساطة من كل سلطة و فساد نخبها، و هي الحقيقة التي كشفها حراك الريف الديمقراطي و المشروع لكل العالم،المنطقة التي خرجت فيها الملايين لتجدها الدولة متجاوزة لتمثيلية الداخلية الغير مشروعة و وجدها العالم بعد تمدد الدينامية الشعبية  بدون ممثلين في المؤسسات و على رأسها ما أريد أن يكون” البرلمان”لإسكات الأصوات الثائرة في وجه الفساد السياسي و الحكرة، ما جعل السلطة  للأسف تلجأ للمقاربة الأمنية،التي لطالما اتت بنتائج عكسية طوال تاريخ الديناميات في المغرب بدل الحوار حول سبل وقف نزيف مصادرة الحق في المواطنة الكريمة و العدالة المجالية التي تقفان خلف كل مآسي المحتجين على طول ربع الوطن العزيز.

      لذلك و  تكثيفا للضغط الجماهيري و الشعبي على الدولة لإطلاق المختطفين و المحرومون من حريتهم بتهم واهية،ندعو مناضلات و مناضلي التنسيقية و كذا المتعاطفين معها بالجنوب الشرقي-أسامر- و الماروك عامة الى الحضور المكثف نصرة لحراك الكرامة و المواطن للريف و كذا دعما لكل الديناميات الشعبية ضد التهميش و الحكرة بكل ربوع الوطن( تنغير، معتصم إميضر بمنجم الفضة،معتصم جبل عوام، ديناميات عين تاوجطات،مسمرير،إيمي ن تانوت، خريبكة، …)

عن صفحة التنسيقية الرسمية

https://www.facebook.com/assamrcoordination/

تامسنا ك 07-06-2017

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.