مائدة مستديرة حول “دور البرلمان المغربي في صياغة التشريع وصنع السياسات العمومية من خلال دستور 2011”

2017-03-08T22:29:15+01:00
2017-03-08T22:29:58+01:00
آخر الأخبارجهوية
admin8 مارس 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مائدة مستديرة حول “دور البرلمان المغربي في صياغة التشريع وصنع السياسات العمومية من خلال دستور 2011”
رابط مختصر

في إطار مشروع صوت من ذهب لتشجيع المشاركة السياسية للنساء، نظمت جمعية الواحة للثقافة و التربية و التنمية الاجتماعية بشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء ، مائدة مستديرة  حول  “دور البرلمان المغربي في صياغة التشريع وصنع السياسات العمومية من خلال دستور 2011” من تأطير الدكتور احمد مفيد ، يوم السبت 04 مارس 2017 بفندق افردوا بالرشيدية.


ابتدأ النشاط على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال باستقبال المشاركات و المشاركين الذين بلغ عددهم 44 مشاركة و مشارك من مناطق : بوذنيب، الرشيدية، ارفود، الجرف، حنابو، الريصاني.

بعد ذلك و تبعا لما هو مسطر في البرنامج تم الافتتاح بكلمة الجمعية، بلسان الأستاذ رشيد العيرجي النائب الثاني للرئيس الجمعية عن المشروع، مند انطلاقه الى نشاط اليوم الذي يعتبر اخر مائدة المستديرة ضمن هذا المشروع.
و قد جاءت فكرة هذا المشروع استجابة لالتزامات جمعية الواحة مع شركائها و انسجاما مع الأهداف الإستراتيجية الداعية إلى تعزيز دور النساء في رسم وتنفيذ و تقييم السياسات العمومية ،و لذلك فإن هاته الدورة تعد بمثابة فرصة لتأهيل الفاعل السياسي عامة والمرأة على مستوى دور البرلمان الذي من شأنه تعزيز المشاركة السياسية للنساء في الانتخابات المقبلة ، و التي تمكن من تجاوز الإكراهات التي تحول دون تبوء المرأة بإقليم الرشيدية وجهة درعة تافيلالت المكانة التي تستحقها و تمكنها من الإسهام الفعلي في مجال تدبير الشأن العام الترابي و التشريعي و تعزيز التمثيلية النسائية في المؤسسات المنتخبة وبالتالي الولوج إلى مراكز القرار السياسي و وتوسيع حضور المرأة على مستوى المناصب الحكومية والعليا في الدولة .

المشاركة الفاعلة في العمليات الانتخابية تتطلب قدرات ومهارات معينة ، مثل المعرفة السياسية ، القدرة على التواصل مع الجماهير وامتلاك المال، مما يشكل صعوبات حقيقية أمام مشاركة المرأة نظرا لافتقارها لهذه المتطلبات بسبب التوزيع الغير متكافئ بين الرجال والنساء فيما يعرف بالموارد السياسية.

وللتعريف بتكوين واختصاصات البرلمان بالمغرب، سنتولى تناول هذا الموضوع من خلال مقتضيات دستور 2011 و سيتم التركيز على دراسة المحاور التالية:

المحور الأول: بنية البرلمان المغربي

  1. مجلس النواب
  2. مجلس المستشارين

المحور الثاني: وظائف البرلمان المغربي

  1. وظيفة التشريع
  2. وظيفة الرقابة على العمل الحكومي
  3. وظيفة تقييم السياسات العمومي

بعد ذلك اختتمت فعاليات المائدة المستديرة بقراءة التوصيات، وملء استمارة تقييم الدورة وتوزيع شواهد المشاركة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.